إقتصاد

انتخاب الجزائر في هيئات رئيسية للوكالة الدولية للطاقات المتجددة 

أكدت وزارة الانتقال الطاقوي و الطاقات المتجددة في بيان لها اليوم الخميس، أن الجزائر قد انتخبت على مستوى هيئات رئيسية في الوكالة الدولية للطاقات المتجددة و ذلك على إثر أشغال الإجتماع الـ 21 لمجلس هذه المنظمة الحكومية الدولية الذي جرى عبر تقنية التناظر المرئي عن بعد يومي 25 و 26 ماي الجاري.

وأوضح ذات المصدر، أن “الجزائر قد إنتخبت على التوالي عضوا ثم نائب رئيس لجنة البرنامج و الاستراتيجية إلى جانب الولايات المتحدة التي انتخبت لرئاسة هذه الهيئة المتكونة من عشرة بلدان أعضاء، و التي تضطلع بمهمة دراسة تطبيق برنامج العمل و إعداد مشروع برنامج العمل و المخططات الاستراتيجية من أجل تقديم توصياتها في هذا الموضوع للمجلس”.

كما تم إنتخاب الجزائر كعضو في اللجنة الاستشارية حول الأخلاقيات لعهدة مدتها سنتين، إلى جانب الإمارات العربية المتحدة و ألمانيا -يُضيف ذات البيان-، مشيرًا الى ان هذه الهيئة تتكون من ثلاث دول أعضاء مكلفين بالمساعدة على تطبيق السياسة المتعلقة بالأخلاقيات و تضارب المصالح بالوكالة الدولية للطاقات المتجددة.

و أضافت الوزارة أن “الجزائر تنوي تقديم مساهمتها في تجسيد استراتيجية الأمم المتحدة في مكافحة التغيرات المناخية و المشاركة بعزم في اشغال الوكالة الدولية للطاقات المتجددة، سيما على مستوى المجلس و هيئاته الفرعية و التي تعمل من خلالها على تفعيل الاعمال في اطار ترقية و تطوير الطاقات المتجددة في البلدان النامية و توفير الاستثمارات و الحصول على التمويلات و كذا تعزيز القدرات و التكوين و تحسين البحث و التطوير”.

و ذكرت الوزارة في ذات السياق، بان الجزائر قد انتخبت خلال الجمعية الـ 11 للوكالة كعضو في المجلس و ممثلا للمجموعة الافريقية و المجموعة الفرعية لشمال أفريقيا لعهدة مدتها سنتين (2021-2022)، مشيرة إلى أن “الوكالة الدولية للطاقات المتجددة تعتبر منظمة تعمل كقطب امتياز لتكنولوجيا الطاقات المتجددة و كمسهل و ومحفز.

كما أضاف ذات المصدر، أن الوكالة تقدم كذلك “الخبرة في مجال التطبيقات العملية والسياسات، و دعما فيما يتعلق بجميع المسائل الخاصة بالطاقات المتجددة و مساعدة البلدان حتى تستفيد من تنمية فعالة و نقل للمعارف و التكنولوجيا”.

التزام الجزائر القوي بجهود مكافحة التغيرات المناخية

وفيما يخص اشغال الاجتماع ال21 لمجلس الوكالة الدولية للطاقات المتجددة، أكدت الوزارة أن وفدًا جزائريًا يتكون من ممثلين سامين بوزارات الشؤون الخارجية و الانتقال الطاقوي و الطاقات المتجددة و كذلك الطاقة و المناجم قد قاده سفير الجزائر بالإمارات العربية المتحدة و ممثل الجزائر الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقات المتجددة، عبد الكريم طواهرية.

و أكد طواهرية في تدخله على “التزام الجزائر القوي بالجهود الدولية في مجال تعزيز الطاقات المتجددة و مكافحة التغيرات المناخية سيما من أجل تحقيق أهداف إتفاق باريس حول المناخ، و أجندة التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة و حول المخطط الإقليمي لأجندة 2063 للاتحاد الإفريقي”.

كما أشار السفير الجزائري إلى صدور “الكتاب الأبيض” حول إثر التغيرات المناخية في الجزائر و كذا الجهود التي تبذلها البلاد من أجل الحد من آثارها السلبية.

في هذا الصدد، قدم  طواهرية “الأعمال التي قامت بها الجزائر في إطار التنمية المستدامة و انتقال طاقوي تدريجي من خلال إنشاء وزارة للانتقال الطاقوي و الطاقات المتجددة التي تعكف عبر خارطة طريق، صودق عليها مؤخرًا على تحقيق الأهداف الوطنية في مجالات تطوير الطاقات المتجددة و الصرامة و الفعالية الطاقوية و إعداد النموذج الطاقوي الوطني الجديد في آفاق 2030 و كذا اتخاذ اجراءات مرافقة من اجل تعزيز اعمال الانتقال الطاقوي في مجال البحث و التطوير و التكوين”.

و في الأخير شدّد السفير على دور التعاون الدولي من أجل تحقيق الأهداف المحددة في إطار إتفاق باريس بغية تقليص الفوارق و تصحيح التفاوت في مجال التنمية و الاستجابة لاحتياجات تمويل البلدان السائرة في طريق النمو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى