إقتصاد

انجاز 279 عملا مدرجا ضمن توصيات الندوة الوطنية حول مخطط الانعاش الاقتصادي الجديد

تم تحقيق مجموع 279 عملا مدرجا ضمن توصيات “الندوة الوطنية حول مخطط الانعاش الاقتصادي الجديد” التي جرت في شهر اغسطس 2020، من مجموع 755 تم التوصية بها، حسبما جاء في التقرير التقييمي الثاني لتجسيد الاعمال المنبثقة عن هذه الندوة.

وأشار هذا التقرير الذي اعده المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بهدف تقييم مساهمات القطاعات التي شاركت في اجتماعات المتابعة التي نظمها من 19 إلى 23 مايو الأخير، الى نسبة استكمال هذه الاعمال تقدر بـ 37 %.

وصنف المجلس هذه الأعمال ضمن خمس فئات تتمثل في الاعمال المستكملة (279 أي 37 %) و الأعمال الجاري انجازها (165 اي 22 %) و الاعمال التي تنتظر الاطلاق (73 أي 10 %) و الاعمال متأخرة الانجاز (161 اي 21 %) والاعمال الملغاة (3) فضلا عن 74 عملا مصنفا في فئة “الخانات غير المحددة” بنسبة 10 %.

كما أشار التقرير ذاته إلى أن 31 % من الاعمال المصنفة (في اطار هذا المخطط) اعتبرت كأعمال قصيرة الامد وتتطلب عملية تجسيد تمتد الى غاية 31 ديسمبر 2021.

وبالنسبة لهذه الاعمال التي اعتبرت مستعجلة فان “74 % فقط من هذه الاعمال قد استكملت و 40 % من الاعمال بصدد الانجاز” -يضيف ذات التقرير- الذي أكد أن القطاعات المنتجة ممثلة ب40 % من الاعمال المنبثقة عن الندوة، في حين أن 60 % المتبقية فهي مقسمة بين القطاعات الاخرى و هي قطاعات الضبط (25 %) و القطاعات الاجتماعية و الاقتصادية (19 %) و قطاعات دعم النشاطات المنتجة (16 %).

وقد وزع المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي، هذه القطاعات على اربع (4) فئات قطاعية محددة، تتضمن القطاعات المنتجة التي تأتي على راس التصنيف وزارة الفلاحة و التنمية الريفية، حسب عدد الاعمال المنجزة بمجموع 123 عملا اي 40 % متبوعة بوزارة الطاقة و المناجم ب76 عملا (25 %).

أما الفئة الثانية فتخص قطاعات الضبط التي تأتي على راسها وزارة التجارة بـ 81 عملا (43 %) أمام قطاع المؤسسات المصغرة بـ 50 عملا (26 %).

و فيما يخص قطاعات الدعم فإن وزارة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية فتستحوذ على 70 % من محفظة الاعمال بـ 82 عملا فيما تهيمن وزارة السكن و العمران و المدينة على القطاعات الاجتماعية و الاقتصادية التي تمثل 49 % من الأعمال (69 عملا).

كما أشار التقرير الى الاعمال الاستعجالية المستكملة من قبل مختلف القطاعات التي تشير الى تقدم القطاعات فيما يخص انجاز الاعمال الاستعجالية التي كان يمكن استكمالها في 31 ديسمبر 2020.

أما القطاعات التي استكملت اعمالها الاستعجالية بنسبة 100 % فهي بنك الجزائر و وزارة الصناعة الصيدلانية و المؤسسات المصغرة و كذا وزارة الرقمنة و الاحصائيات.

كما اعد المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي قائمة القطاعات التي حققت اكثر من 50 % من انجاز اعمالها الاستعجالية خلال نفس الفترة، و يتعلق الأمر بوزارات المؤسسات الناشئة و اقتصاد المعرفة (89 %) و السكن و العمران و المدينة (71 %) و الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية (67 %) و العدالة (60 %) و الطاقة و المناجم (50 %) و السياحة و الصناعات التقليدية (50 %).

و أشار التقرير من جانب آخر إلى القطاعات التي لم تتعدى نسبة انجاز اعمالها نسبة 50 %، و يتعلق الامر بكل من وزارة التجارة (48 %) و الفلاحة و التنمية الريفية (44 %) و البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية (32 %) و وزارة الأشغال العمومية و النقل (27 %) و وزارة الصناعة (23 %) و الموارد المائية (17 %) و اخيرا وزارة المالية (10 %).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى