ثقافة

انطلاق أشغال ملتقى دولي بجامعة لونيسي علي بعنوان “صورة الإسلام والمسلمين لدى الغرب .. صراعات الماضي مستجدات الحاضر وتحديات المستقبل”

انطلقت اليوم الثلاثاء، بجامعة البليدة 02 “لونيسي علي”، أشغال الملتقى الدولي  الموسوم بـ “صورة الإسلام والمسلمين لدى الغرب، صراعات الماضي مستجدات الحاضر وتحديات المستقبل”، تحت شعار: “العمل على تصحيح صورة الإسلام والمسلمين لدى الآخر”

وحضر هذا الملتقى الذي نظمته كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بالتعاون مع “فرقة بحث PRFU: خطاب الرقمي وصناعة القيم”، تحت الرعاية السامية للمجلس الإسلامي الأعلى، الدكتور محمد بغداد مدير الإعلام والتوثيق بالمجلس الإسلامي الأعلى ممثلا عن رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، مدير الشؤون الدينية والأوقاف لولاية البليدة بلعسل كمال، زواوي حمود رئيس اللجنة التربية والتكوين المهني والتعليم العالي، نائب المجلس الشعبي الولائي الهادف نبيل، نائب مدير الجامعة البروفيسور بوخاوش سعيد نيابة عن رئيس الجامعة خالد رامول، عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية رضوان زعموشي، وكذا الدكتور والمؤرخ محمد العربي زبيري ضيف شرف الملتقى، إلى جانب ثلة من دكاترة وباحثين أكاديميين وطلبة الجامعة.

وشهد الملتقى مشاركة باحثين من دول أجنبية عديدة لاسيما منها، فلسطين، مصر، العراق، سينغال، قطر، أمريكا إلى جانب أكثر من 130 باحث وأكاديمي من مختلف جامعات الوطن.

وفي تصريح للموقع الإخباري للتلفزيون الجزائري أفادت رئيسة الملتقى الدكتورة “بوهلة شهيرة”، بأن الملتقى الذي يدوم يومين، من خلال مناقشة “صورة الإسلام والمسلمين لدى الغرب”، يهدف إلى التطرق لظاهرة الإسلاموفوبيا والبحث في عوامل تكريسها، والوقوف على أهم الأبعاد التاريخية والحضارية والاجتماعية التي تشكل صورة الإسلام والمسلمين لدى الآخر.

وتضيف الدكتورة بوهلة في الصدد ذاته، أن الملتقى يسعى في البحث عن واقع صورة الإسلام والمسلمين في الإعلام الغربي بمختلف وسائله.

وفي السياق ذاته أكدت رئيسة الملتقى، على ضرورة البحث في مختلف السبل والأساليب التي يمكن من خلالها تصحيح صورة الإسلام والمسلمين لدى الآخر.

وفي الأخير قالت الدكتورة بوهلة، نتمنى أن يكلل هذا المحفل العلمي بالنجاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى