إقتصاد

انعقاد أعمال اللجنة الثنائية الجزائرية التونسية للطاقة والمناجم

انعقدت اليوم أعمال اللجنة الثنائية الجزائرية التونسية للطاقة والمناجم برئاسة وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب ووزيرة الصناعة والطاقة والمناجم التونسية نائلة نويرة القنجي، بمقر وزارة الطاقة والمناجم، بحضور أعضاء الوفدين.

وكشف بيان لوزارة الطاقة والمناجم أن خلال هذا اللقاء “بحث الطرفان العلاقات الثنائية التي توصف بـ “التاريخية والعميقة” وسبل تعزيزها وتطويرها خاصة في مجالات الطاقة والمناجم، كما ناقش الطرفان تطورات المشاريع والعقود الجارية وفرص التعاون بين الشركات في قطاع الطاقة والمناجم في البلدين”.
وأضح ذات البيان أنه “تمت الموافقة على هذا الاجتماع من خلال التوقيع على محضر محادثات ينص على:
– استمرار المناقشات والمشاورات حول طلب زيادة الأحجام التعاقدية لشحنات الغاز الطبيعي لتلبية الطلب التونسي.
– الطلب على زيادة كميات غاز البترول المسال وغاز البوتان.
– فحص الجانب الجزائري إجراءات تعزيز الشركة المختلطة في مجال التنقيب عن النفط بين سوناطراك والشركة التونسية للأنشطة البترولية (ETAP).
– دراسة من طرف مجمع سوناطراك المقترحات الجديدة للمحيطات الاستكشافية في تونس.
– الطلب على تطوير قدرات الربط البيني لتدعيم النظام الكهربائي.
– دراسة إمكانيات التعاون في قطاع المناجم وخاصة استغلال وتحويل المنتجات الفوسفاتية وتبادل الخبرات والتكوين والطاقات المتجددة”.
و”ستخضع هذه الطلبات والاتفاقيات لتقدير رئيس الجمهورية السيّد عبد المجيد تبون “، يختم بيان وزارة الطاقة والمناجم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى