ثقافة

ايفاد فريق من الخبراء في الآثار والترميم لمعاينة الاكتشاف الأثري بجيجل

أمرت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة، بإرسال فريق من المركز الوطني للبحث في علم الآثار وخبراء من المدرسة الوطنية لحفظ الممتلكات الثقافية وترميمها لمعاينة الفسيفساء الذي تم العثور عليه مؤخرا بمدينة جيجل خلال أشغال حفر لتشييد بناية جديدة، حسب بيان للوزارة.

وأسدت الوزيرة تعليمات بضرورة وقف الأشغال التي يعرفها موقع وسط مدينة جيجل، وذلك عقب العثور على فسيفساء.

ونفت وزارة الثقافة والفنون، في ذات البيان، أي توصيف أو خبرة بخصوص هذا الاكتشاف أو تخلي مصالحها عن الاكتشاف أو تركه عرضة للإهمال، موضحة أنه سيتم الكشف عن الحقبة التاريخية لهذه الفسيفساء ومميزاتها وأهميتها بمجرد فراغ الفرق المعنية بالخبرة والمعاينة من عملها.

وعثر مواطن يوم الثلاثاء بجيجل خلال أشغال حفر لتشييد بناية جديدة على فسيفساء مزخرفة، حسبما علم لدى المديرية الولائية للثقافة والفنون.

وقامت السلطات المحلية بإيفاد فريق مختص من مصلحة التراث التابعة للمديرية لمعاينة الفسيفساء حيث تم في خطوة أولى توقيف أشغال الحفر إلى غاية استكمال مختلف الإجراءات القانونية المعمول بها.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى