مجتمع

باتنة: وزارة الداخلية تكذّب منشورات عبر الفايسبوك حول عدم التكفل بالحالات المشتبه إصابتها بكورونا في بريكة

فنّدت صباح اليوم الاثنين، وزارة الداخلية عبر صفحتها الرسمية على الفايسبوك بعد نفي المصالح الولائية لولاية باتنة نفيًا قاطعا للصور المتداولة التي تفيد بقيام مرضى مصابين بفيروس كورونا بغلق الطريق المقابل للمؤسسة الاستشفائية “سليمان عميرات” ببريكة بسبب عدم التكفل بها من قبل الطاقم الطبي للمؤسسة.

وأنّ الأمر يتعلق بعائلات الحالات المشتبه فيها والذين طالبوا بالفحوصات بصفة فورية وهو أمر مستحيل، يضيف البيان.

وأكد أن جميع المصالح على مستوى هذه المؤسسة تسير بصفة عادية ومنتظمة وتثمن جهود الطواقم الطبية العاملة بها، كما أنه تم توسيع طاقة استيعاب مصلحة كوفيد-19 على مستوى المؤسسة الإستشفائية (سليمان عميرات) من 40 سرير إلى 65 سرير، في انتظار فتح مصلحة جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة فقط بسعة 50 سرير.

إضافة إلى فتح المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني وتسخيره كمصلحة لتشخيص وتوجيه الحالات المشتبه في إصابتها بهذا الفيروس، وتدعيمه بكل الإمكانات المادية والبشرية سيما أدوات الكشف pcR والمتوفرة بصفة عادية.

واستغربت مصالح ولاية باتنة من نشر هكذا أخبار مغلوطة تهدف إلى النيل من عزيمة الجبش الأبيض والحط من معنوياته؛ وتدعو مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي على اختلاف أنواعها إلى التقيد والالتزام بنشر المعلومة الصحيحة وتفادي التهويل الذي يضر بالرأي العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق