آخر الأخبارأخبار الوطن

بالصور ..انطلاق قافلة تضامنية جزائرية تحمل مساعدات طبية باتجاه دولة تونس

انطلقت اليوم السبت من الجزائر العاصمة، قافلة طبية مكونة من وسائل مكافحة فيروس كوفيد -19 متجهة إلى مدينة ساقية سيدي يوسف في تونس، بحضور الأمين العام لوزارة الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات ، عبدالحق سايحي، وسفير تونس بالجزائر رمضان الفايد، و ذلك في إطار إحياء الذكرى 63لمجازر ساقية سيدي يوسف.

وأوضح سايحي أن هذه العملية التي تخص هبة بأحد عشر (11) طنا من الأدوية و وسائل مكافحة وباء كوفيد-19 لفائدة مدينة ساقية سيدي يوسف أقرها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون.

و أعطى سايحي رفقة السفير التونسي، إشارة اطلاق القافلة المكونة من شاحنتين تحملان أدوية ومعدات طبية، انطلاقا من الصيدلية المركزية للمستشفيات.

وتأتي هذه الهبة إحياءً للذكرى الـ 63 لمجزرة ساقية سيدي يوسف حيث اختلطت دماء الشعبين، حسبما ذكر به  سايحي- مضيفًا أنه من خلال بادرة التضامن هذه، تعرب الجزائر عن إرادتها في “البقاء دائمًا وفية للشعب التونسي الشقيق”.

من جهته، أكد السفير التونسي بالجزائر أن ما حدث قبل 63 عاما في ساقية سيدي يوسف “رغم أنه مؤلم، إلا أنه يظل شعورا مشتركا بين الجزائريين والتونسيين”،ويمثل أيضا “مرحلة مهمة بين بلدينا”.

كما أكد رمضان الفايد أن “أحداث ساقية سيدي يوسف تظل رمزًا سيدفع بلدينا للعمل معًا لزيادة تحسين علاقات
التعاون بينهما من أجل تحقيق شراكة إستراتيجية”.

واعتبر أن منطقة سيدي يوسف والشريط الحدودي الجزائري التونسي “ستكونان من أهم الخطوات في تنفيذ هذه الإستراتيجية من أجل تنمية المنطقة وضمان أمن واستقرار الشعبين”.

كما أعرب السفير عن شكره لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون والسلطات الجزائرية على هذه المساعدة الطبية الموجهة لساقية سيدي يوسف بشكل خاص وتونس بشكل عام.

وتتكون هذه الهبة –حسب المديرة العامة للصيدلية المركزية للمستشفيات- من وسائل الحماية من كوفيد-19، لا سيما الأقنعة ثلاثية الطبقات، وأقنعة FFP2 ،والسترات ، والسترات العلوية، والمحلول الكحولي المعقم.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى