مجتمع

بجاية : إعادة إسكان مجموعة ثانية من العائلات المنكوبة جراء زلزال 18 مارس

تم اليوم الاثنين إعادة إسكان مجموعة ثانية من العائلات التي تضررت سكناتها جراء زلزال 18 مارس الماضي ببجاية.

ويتعلق الأمر بعائلات منكوبة كانت تقطن بأحياء المدينة العليا، تم إعادة إسكانها بشقق من نوع F2، بالمنطقة السكنية الجديدة التابعة للمنطقة الحضرية لسيدي علي لبحار، المتواجدة غير بعيد عن مطار عبان رمضان.

وبفضل عملية إعادة الإسكان التي انطلقت السبت الفارط، تم ترحيل ما لا يقل عن 20 عائلة، بالاعتماد على تقرير هيئة المراقبة التقنية للسكنات، الذي صنف سكناتهم المهددة بالانهيار في أي لحظة، في الخانة الحمراء.

واستفادت العائلات المعنية، بصفة مؤقتة واستعجاليه، من شقق جديدة مزودة بكل وسائل الراحة (ماء، كهرباء، غاز)، في انتظار ترحيلها نهائيا إلى القطب الحضري الجديد إغزار أوزاريف بواد غير (10 غرب بجاية)، حيث يجري انجاز برنامج سكني اجتماعي، من المنتظر استلامه وتوزيعه في آجال لا تتعدى الشهرين، وفق تقديرات السلطات المحلية.

ويتعلق الأمر بسكنات منتهية أشغالها و”لم يتبق فيها سوى أشغال الربط إلى مختلف الشبكات من كهرباء وغاز وماء الشرب وقنوات التطهير، موازاة مع استكمال أشغال مختلف الشبكات والطرقات على مستوى عديد الأحياء والتي تسجل نسب تقدم معتبرة”، وفق الوالي الذي أكد أن الموقع موجه لاستقبال، في مرحلة أولى، ما لا يقل عن 5000 عائلة مسجلة للاستفادة من سكن اجتماعي أو ضمن مكتتبي برنامج الوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن (عدل).

ويشمل هذا القطب السكني الجديد، الذي يمتد على 250 هكتار، على 16 ألف مسكن من مختلف الصيغ من شأنها استقبال حوالي 80 ألف نسمة، كما تم تزويده بمختلف التجهيزات والهياكل الضرورية من مؤسسات تربوية وثقافية وصحية، علاوة على ملحقات إدارية عمومية ومحلات تجارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى