رياضة

برالمبياد طوكيو-2020 : الجزائر تعلق آمالا كبيرة على العاب القوى لحصد ميداليات

يعول المتتبعون على رياضة العاب القوى للاحتياجات الخاصة لإهداء الجزائر أولى الميداليات وتشريف الراية الوطنية، خلال منافسات ألعاب القوى في برالمبياد طوكيو-2020، التي ستنطلق يوم الثلاثاء بالملعب الأولمبي.

ويتشكل المنتخب الجزائري من 21 رياضيا من بينهم 8 سيدات، يقودهم الأبطال البرالمبيين عبد اللطيف بقة و سمير نويوة (1500 م)، نسيمة صايفي (رمي قرص) واسمهان بوحجار (رمي الجلة).

ويبدأ مشوار الجزائريين في موعد طوكيو يوم الجمعة المقبل، بدخول مونية قاسمي في رمي الصولجان (فـ32)، صاحبة فضية برالمبياد ريو-2016 برمية قدرها 41ر25 متر، حيث تطمح إلى إعادة هذا الإنجاز أو أحسن منه رغم المنافسة الشرسة.

ومن المنتظر أن يحصد “الخضر” ميداليات في اليوم الموالي لمنافسات ألعاب القوى، بدخول حاملة اللقب البرالمبي في تخصص القرص قسم (فـ57)، نسيمة صايفي ومواطنتها صافية جلال غمار المنافسة.

كما سيشهد يوم السبت دخول البطل في تخصص 1500 متر، سمير نويوة (تـ46)، في مأمورية صعبة بحضور أقوى العدائين العالميين يتقدمهم الكيني كيبروتو فيليكس.

وفي تخصص رمي الصولجان (فـ32) يشارك الثلاثي الجزائري، بقيادة المخضرم لهواري بهلاز، صاحب ثلاث ميداليات أولمبية (من بينهما برونزيتين)، ومواطنيه وليد فرحاح و أحمد مهيدب، اللذان سيشاركان في البرالمبياد لأول مرة.

وتمتلك الجزائر مزيدا من الحظوظ لنيل ميداليات برالمبية بواسطة ليندة حمري (تـ12)، محمد برحال (فـ51) في 100 و 200 متر، ورمي القرص، عبد اللطيف بقة في 1500 و 400 متر (تـ13)، والمخضرمة نادية مجمج في رمي الرمح (فـ56) و رمي الجلة (فـ57)، اسمهان بوجدار (رمي الجلة/ فـ33)، كمال كرجينة في رمي الجلة (فـ33).

ومن المرشحين كذلك للصعود فوق منصة التتويج، عداء السباقات السريعة، اسكندر جميل عثماني (تـ13) في 100 و 400 متر، صالح خلايفية (100 م/تـ13) و عبد الكريم كراي، الذي برز مؤخرا في 1500 متر (تـ38)، و محمد نجيب عمشي (رمي الجلة/ فـ32).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى