رياضة

برالمبياد 2020-ألعاب القوى: ذهبيتان جديدتان ورقمين عالميين للجزائر

توج الرياضيان الجزائريان صافية جلال (رمي الجلة/ف57)، وعثماني اسكندر جميل (400م/ت13) باللقبين البرالمبيين في اختصاصهما، اليوم الخميس، خلال النهائيين اللذين احتضنهما الملعب الأولمبي بطوكيو لحساب منافسات اليوم العاشر للألعاب، مع تحطيم الرقم العالمي من قبل كل منهما.

وتوجت صافية جلال بالميدالية الذهبية بفضل محاولتها الثانية بـ 11،29 م، محققتا رقما قياسيا عالميا جديدا (الرقم السابق المقدر بـ 11،16 م كان بحوزة المكسيكية اورتيز هرنونداز ماري منذ مارس 2018).

الرياضية الجزائرية التي نجحت في كل رمياتها الست منها ثلاثة فاقت الـ 11،11 م، أضافت بالتالي الميدالية الذهبية الثالثة للجزائر بعد التي حققتها المصارعة عبداللاوي شيرين في الجيدو فئة أقل من 52كغ ورياضي السرعة عثماني اسكندر جميل (ت13)، ليصبح رصيد الجزائر 9 ميداليات منها فضيتان و4 برونزيات.

للإشارة، خلال البطولة العالمية الأخيرة بدبي 2019، كانت جلال صافية (38 سنة) قد نالت الميدالية البرونزية في اختصاصها رمي الجلة بـ 10،40 م.

وعادت المرتبة الثانية لمسابقة الجلة (ف57) إلى الصينية كسو ميان (10،81 م) أمام النيجيرية ليازي اوشارا (10،40 م).
أما الجزائرية نسيمة صايفي فاحتلت الصف الخامس في المسابقة بـ 29،10 م في محاولتها الرابعة والتي تعد أحسن نتيجة لها للموسم. بالمقابل لم تشارك زميلتيهما نادي مجمج في المسابقة بعد انسحابها قبل بداية المنافسة.

بدوره، نال عثماني اسكندر جميل اللقب البرالمبي لسباق الـ 400 م (فئة ت13) الذي فاز به في وقت 46ثا و70ج محطما الرقم العالمي للسباق الذي كان بحوزة المغربي محمد أمغون 46 ثا و92 ج منذ جويلية 2017 بلندن.

الميدالية الذهبية هي الثانية للبطل الجزائري بعد فضية سباق 100م حيث حطم رقما إفريقيا جديدا للسباق بوقت (10ثا و54ج، متأخرا عن البطل البرالمبي الإيرلندي جازون سميث (10ثا و53ج).

وفي سباق الـ 400م والنصف النهائي منه، كان عثماني اسكندر جميل (29 سنة) قد حقق أحسن توقيت للمجمعتين المؤهلتين، حيث فاز بمجموعته الأولى في 47ثا و86ج، بينما فاز المغربي امغون (صاحب اللقب البرالمبي لذات السباق بالبرازيل-2016) بمجموعته في 48ثا و52ج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى