مجتمع

برمجة زراعة ما يزيد عن 114 ألف و400 هكتار من الحبوب بميلة

تعتزم مديرية المصالح الفلاحية بولاية ميلة زراعة ما يزيد عن 114 ألف و400 هكتار من مختلف أنواع الحبوب خلال الموسم الفلاحي الجديد 2020-2021، حسبما أفادت به اليوم الخميس من ذات المصالح.

وأوضح رئيس مكتب التنظيم والتقييس بذات المديرية السيد “عز الدين بوفدش”، بأن الهدف المسطر برسم الموسم الفلاحي الجديد يتضمن إنجاز مساحة تقدر بـ 67 ألف و825 هكتار من القمح الصلب و19 ألف و810 هكتار من القمح اللين ومساحة 22 ألف و158 هكتار شعير بالإضافة إلى 4 آلاف و611 هكتار من الخرطال.

ووفقا لذات المصدر، فإن المساحة المسطر بلوغها هذا الموسم مقاربة لتلك المنجزة برسم الموسم المنصرم والتي قدرت بـ 114 ألف و909 هكتار والتي حققت إنتاجا بلغ 02 مليون و875 ألف قنطار من مختلف أنواع الحبوب.

وأضاف السيد “بوفدش”، أن جميع المؤشرات والظروف المتوفرة حاليا تفضي إلى إمكانية بلوغ المساحة المرجوة خلال الموسم الفلاحي الجديد، في مقدمتها جهود المنتجين الناشطين في هذه الشعبة تحضيرا للموسم الجديد ومنها عملية الحرث الربيعي التي تمت في إطارها تهيئة مساحة معتبرة من الأراضي الفلاحية قدرت بـ 43 ألف و803 هكتار وهو ما يعادل حسبه نسبة 38 بالمائة من المساحة المسطر بلوغها.

كما أن جميع الفاعلين في القطاع الفلاحي يعملون على إنجاح حملة الحرث والبذر المقبلة لبلوغ الهدف المرجو في الموسم الجديد من خلال توفير الكميات الكافية من البذور والأسمدة اللازمة وكذا تمكين المنتجين من قرض الرفيق الذي يوفر العديد من المزايا للفلاحين للتكفل بأعباء الموسم الفلاحي الجديد إضافة إلى العتاد الفلاحي المسخر لإنجاح هذه الحملة.

وأشار رئيس مكتب التنظيم والتقييس بمديرية المصالح الفلاحية بميلة إلى أن المساحة المبرمج زراعتها بمختلف أنواع الحبوب تبقى مرشحة للزيادة أو النقصان حسب الظروف المناخية وكذا قدرات المنتجين في زراعة أراضيهم.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق