دولي

برنامج الأغذية العالمي يحصد “نوبل للسلام” في حربه على الجوع

منحت جائزة نوبل للسلام لعام 2020 إلى برنامج الأغذية العالمي، لجهوده في محاربة الجوع وتحسين الظروف لإحلال السلام في مناطق النزاع، حسبما أعلنت عنه لجنة نوبل.

وأوضحت اللجنة في حيثيات قرارها أن برنامج الأغذية العالمي كوفئ على “جهوده لمحاربة الجوع ومساهمته في تحسين الظروف لإحلال السلام في المناطق التي تشهد نزاعات ولكونه محركا للجهود المبذولة للحيلولة دون استخدام الجوع كسلاح حرب”.

وفي أول رد فعل عن منحه الجائزة، قال الناطق باسم البرنامج الأممي أن الجائزة “مصدر فخر”.

وأعاد البرنامج على موقعه الرسمي في توتير نشر تغريدة الأكاديمية السويدية حول منحه الجائزة، معتبرا أنها تأتي تقديرا لمجهوداته اليومية لإيصال الغذاء إلى أكثر من 100 ألف طفل حول العالم، ومشددا أن “السلام والقضاء على الجوع متلازمان” لا يفترقان.

ووفق ما صرحت به رئيسة لجنة نوبل النرويجية بيريت ريس أندرسن فان منح جائزة نوبل للسلام لبرنامج الأغذية العالمي يمثل “دعوة للمجتمع الدولي لعدم خفض التمويل” للبرنامج الأممي الذي تتخذ من روما مقرا لها.

وذهبت جائزة نوبل للسلام العام الماضي إلى رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الذي أنهى اتفاقه للسلام مع إريتريا أزمة مسلحة امتد عمرها 20 عاما بدأت في حرب حدودية اشتعلت بين عامي 1998 و2000.

وحذرت الأمم المتحدة في تقرير أصدرته في جويلة الفارط من إن الركود العالمي قد يغرق في الجوع 83 إلى 132 مليون شخص إضافي.

للتذكير فازت منظمة حقوقية من بيلاروسيا ومحامية إيرانية ومحام أمريكي بجائزة نوبل البديلة لعام 2020، التي تمنحها مؤسسة “رايت لايفليهود”. ونظرت لجنة التحكيم هذا العام في أمر 182 مرشح من 71 دولة مختلفة.

ومنحت جائزة نوبل للكيمياء للفرنسية إيمانويل شاربانتييه والأمريكية جنيفر داودنا، وهما عالمتا وراثة “مقصات جزيئية” قادرة على تعديل الجينات البشرية.

كما أعلنت الأكاديمية السويدية للعلوم، أمس الخميس، فوز الشاعرة الأمريكية، لويز جلوك، بجائزة نوبل للأدب لعام 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق