آخر الأخبارإقتصاد

برنامج وزارة العمل يتضمن رقمنة القطاع لتحسين الخدمة العمومية

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، الهاشمي جعبوب، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، أن برنامج الوزارة يتضمن عصرنة و رقمنة القطاع والهيئات التابعة له من أجل القضاء على البيروقراطية و تحسين الخدمة العمومية و الرد على انشغالات المواطنين في “أقصر الآجال”.

وأوضح الوزير لدى اشرافه رفقة عدد من الوزراء، على مراسم حفل تخرج الدفعة الخامسة من المدرسة العليا للضمان الاجتماعي للسنة الدراسية 2019-2020 ، أن”برنامج الوزارة يتضمن عصرنة و رقمنة كل القطاع والهيئات التابعة له، و ذلك من
أجل القضاء على البيروقراطية وتحسين الخدمة العمومية باضفاء الشفافية والرد على انشغالات المواطنين في أقصر الآجال”.

و أكد جعبوب أن تحقيق هذه الأهداف والتحديات “يرتكز أساسا على العنصر البشري الكفؤ والمؤمن برسالة المؤسسة التي ينتمي اليها وبقداسة خدمة الآخر”.

وقال جعبوب بأن الوزارة تطمح الى جعل المدرسة العليا للضمان الاجتماعي “صرحا وطنيا وقاريا للتكوين والتكوين المتواصل لفائدة قطاع العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي” و”هذا ما يستدعي بالضرورة” -مثلما قال-تطوير وتكييف البرامج والمناهج بما يتماشى وتحديات وتطلعات القطاع الذي نسعى إلى اصلاحه اصلاحا حقيقيا وجذريا بمراجعة اداءاته وتسييره”.

وخلال حفل التخرج،أطلق على هذه الدفعة اسم المجاهد الراحل بشير بومعزة، الذي تقلد عدة مناصب في الدولة، سيما منها منصب وزير أسبق للعمل والشؤون الاجتماعية غداة الاستقلال، وكان أيضا رئيسا أسبق لمجلس الأمة.

وبهذه المناسبة، قدم  جعبوب شهادة تقدير وعرفان لعائلة الفقيد بومعزة تكريما له، تسلمها الأمين العام لمجلس الأمة، محمد دريسي دادة.

وعلى هامش هذا الحفل الذي تميز بتقديم شهادات تخرج للطلبة المتفوقين، استقبل جعبوب عددا من الطلبة المتخرجين لهذه الدفعة بغرض الاستماع إلى انشغالاتهم.

يذكر أن المدرسة العليا للضمان الاجتماعي متخصصة في تكوين الموارد البشرية في تخصصات مرتبطة بالحماية الاجتماعية، و وضعت تحت الوصاية المشتركة لوزارتي العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي والتعليم العالي والبحث العلمي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى