مجتمع

بعد تذبذب توزيع المياه بشرشال و سيدي غيلاس عودة المياه تدريجيا للحنفيات بدءا من سهرة اليوم الجمعة 

يرتقب أن تعود عملية توزيع الماء الشروب ببلديتي شرشال و سيدي غيلاس تدريجيا بدءا من سهرة اليوم الجمعة بعد انتهاء أشغال إصلاح تصريف، حسب ما افاد به مدير الموارد المائية بتيبازة.
 
و أوضح السيد بن بادي علي في اتصال بواج أنه يرتقب أن يتم استئناف عملية توزيع المياه الشروب بصفة عادية بدءا من سهرة اليوم بعد أن انتهت عملية إصلاح قناة ذات تصريف ذات قطر 500 ملم و هي الأشغال التي باشرتها شركة المياه و التطهير للجزائر “سيال”.
 
و أضاف أنه تجري منذ صباح اليوم التجارب التقنية للتأكد من نجاعة عملية الإصلاح على أن يتم ضخ المياه قبل الشروع في عملية تزويد السكان مجددا بالمياه.
 
و أبرز أن شركة سيال سخرت شاحنات ذات صهاريج لضمان تزويد المستخدمين ذوي الأولوية (المؤسسات العمومية والمستشفيات بالمياه) مبديا أسفه عن الازعاج الذي تسببت فيه هذه الاشغال الضرورية على اعتبار أنها قناة رئيسية.
 
و كانت شركة المياه و التطهير للجزائر “سيال” قد أعلنت يوم أمس الخميس عن الشروع في أشغال اصلاح قناة تصريف ذات قطر 500 ملم من الحديد المتواجدة على مستوى منطقة بواد البلاع، شرقي شرشال.
 
و أضافت أن العملية، ستسبب تذبذبات في توزيع المياه الشروب على مستوى بلديات سيدي غيلاس وشرشال بولاية تيبازة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق