دولي

بلاني يتحادث مع المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي المكلف بملف الصحراء الغربية

تحادث المبعوث الخاص المكلف بقضية الصحراء الغربية ودول المغرب العربي، عمار بلاني اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بملف الصحراء الغربية،ستافان دي ميستورا الذي يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر في ختام جولته الأولى في المنطقة، حسبما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج.

خلال المحادثات “جدّد الوفد الجزائري التأكيد على الموقف المبدئي للجزائر سواء فيما يتعلق بالمسألة الجوهرية أو جوانبها المتعلقة بالشكل, مع التركيز أساسا على ضرورة مباشرة, فور توفر الظروف المواتية لذلك, مفاوضات مباشرة و عن حسن نية و دون شروط مسبقة بين طرفي النزاع (جبهة البوليساريو و المغرب) كما تمت الإشارة إليهما في لوائح مجلس الأمن”، يضيف البيان.

و أكد ذات المصدر أنه “في نفس السياق دعا رؤساء دول و حكومات مجلس السلم و الأمن للاتحاد الافريقي في 09 مارس 2021 الدولتين العضوتين، المغرب و الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية إلى مباشرة مفاوضات مباشرة و صريحة دون أي شرط مسبق وفقا للمادة الرابعة من الميثاق التأسيسي للاتحاد الافريقي”.

و ركز بلاني من جهة أخرى على ضرورة أخذ بعين الاعتبار الضرورة الملحة لممارسة الشعب الصحراوي لحقه غير قابل للتصرف في تقرير المصير مهما كانت المسارات المعتمدة.

كما ركز الوفد الجزائري على أهمية تفعيل و إعادة بعث مخطط التسوية المشترك لـ 1991 (الأمم المتحدة-منظمة الوحدة الإفريقية)، باعتباره الاتفاق الوحيد الذي قبله طرفا النزاع و الذي صادق عليه مجلس الأمن مرتين.

بدوره قدم المبعوث الخاص الأممي “بصفة عامة معالم عهدته الرامية إلى بعث المسار السياسي الذي يعرف حالة انسداد بسبب تعنّت الطرف المغربي الذي ما فتئ يضاعف العراقيل و الشروط التعجيزية لاستمرار سياسة الأمر الواقع الاستعمارية”،
حسب ذات النص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى