أخبار الوطن

بلجود ينقل تعازي رئيس الجمهورية لعائلات فيضانات واد مكناسة ويكشف عن تجنيد 500 عون و24 غطاسا للبحث عن المفقودين

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، اليوم الأحد بالشلف عن تسخير 500 عون حماية مدنية و 24 غطاسا للبحث عن المفقودين الذين جرفتهم فيضانات واد مكناسة التي شهدتها الولاية أمسية السبت.
وصرح السيد بلجود للصحافة المحلية على هامش حضوره مراسم تشييع ضحايا فيضانات واد مكناسة، بالملعب البلدي بأولاد بن عبد القادر، أنه تم تسخير 500 عون حماية مدنية و24 غطاسا و 14 فرقة بحث سينوتقنية (بالكلاب المدربة) للبحث عن الأشخاص المفقودين.

واسترسل الوزير قائلا: “نحن متواجدون في مكان الفاجعة بأمر من رئيس الجمهورية. للأسف سجلنا فقدان 10 من خيري هذا الوطن وتم إنتشال 7 ضحايا فيما يجري البحث عن ثلاثة آخرين تتراوح أعمارهم ما بين 2 و 10 سنوات”.

كما نقل السيد بلجود تعازي رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، والوزير الأول، عبد العزيز جراد، إلى عائلات الضحايا، لافتا إلى أن “كل الجزائريين تأثروا بهذه الفاجعة التي ألمت بولاية الشلف”.

وبعد أن قدم الوفد الوزاري، الذي ضم وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ووزير التجارة، كمال رزيق ،ووزير الموارد المائية مصطفى كمال ميهوبي، تعازيه إلى عائلات الضحايا، تنقل إلى مكان الكارثة بواد مكناسة للوقوف على حجم الخسائر وكذا الإستماع لإنشغالات الساكنة .
ومن جهتها، أفادت المديرية العامة لمؤسسة الجزائرية للطرق السيارة في بيان أن “كل مسالك الطريق السيار بالشلف مفتوحة اليوم الأحد لحركة السير وبطريقة طبيعية”.
وتسببت تساقطات الامطار الغزيرة التي شهدتها ولاية الشلف أمسية السبت في فيضان واد مكناسة وجرف ثلاث سيارات مما أدى إلى وفاة سبع أشخاص (إمرأتان وثلاثة رجال وطفلين) ولا يزال البحث جاريا عن ثلاثة أطفال آخرين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى