أخبار الوطن

بلعريبي يشارك في نقاش وزاري إفريقي حول التعمير والمرأة و الأمن في القارة

شارك وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي،اليوم الثلاثاء عن طريق التحاضر عن بعد، في نقاش وزاري على مستوى مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي تمحور حول عدة ملفات تعلقت بالتعمير, المرأة, السلام والأمن في إفريقيا، حسب بيان للوزارة.

وبالمناسبة،عرض بلعريبي كلمة ذكر فيها بـ”ضرورة توحيد الجهود على المستوى الإفريقي من أجل العمل على تطوير الطاقات المتجددة مع وضع سياسات عمرانية تتماشى مع النمو الديمغرافي والمتطلبات الاجتماعية، الاقتصادية،البيئية و الطاقوية”.

وقال الوزير إن “النمو الديمغرافي الذي عرفته إفريقيا في السنوات الأخيرة كان له تأثير سلبي على طريقة سير المدينة”، مشيرا إلى أن “الجزائر ليست على منأى من هذا التطور الديمغرافي والعمراني الذي يترقب أن يشكل نسبة 85 بالمائة من
نسبة التعمير، أي ما يقارب ثمانية (8) جزائريين من أصل عشرة (10) يسكنون في محيط عمراني”.

وبالنسبة للنقاش الثاني الذي خص المرأة، أشاد بلعريبي في كلمته بـ “الدور الفعال” الذي لعبته المرأة في تاريخ الجزائر وما شغلته من “مناصب هامة”، مشيرا على سبيل الذكر ولا الحصر إلى مجالات القضاء و الطب.

وذكر بان منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلوم والثقافة (اليونيسكو) قد رتبت في قرارها لشهر فبراير 2021 المرأة الجزائرية في المراتب الأولى من حيث عدد المهندسات بنسبة “تقدر بـ 48,5 بالمائة”.

وأضاف في هذا الصدد أن “الجزائر اختارت أن تكون المرأة حاضرة في جميع المجالات: وزيرة، لواء، والي، بروفيسور, قاضية، رئيسة حزب” وأنها “تعد البلد الوحيد في شمال إفريقيا والشرق الأوسط الذي نافست فيه المرأة عن منصب رئيس الجمهورية”، وأنها “وقعت على كل الاتفاقيات المتعلقة بمناهضة العنف ضد المرأة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى