رياضة

بلماضي: اللاعبون المحليون غير جاهزين بالقدر الكافي

برر مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي، غياب اللاعبين المحليين ضمن المجموعة المقبلة على مواجهة نيجيريا والمكسيك وديا يومي 9 و 13 اكتوبر بالنمسا وهولندا على التوالي، بعدم جاهزيتهم بسبب فترة التوقف الطويلة التي فرضتها عليهم جائحة كورونا.

وأوضح المدرب الوطني اليوم الاربعاء خلال ندوة صحفية من مدينة فيلاخ النمساوية بواسطة تقنية التواصل المرئي قائلا: “بقي اللاعبون المحليون دون نشاط منذ أكثر من ستة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. هناك البعض منهم لم يشرع حتى في التربصات التحضيرية مع أنديتهم. انا بصدد متابعة هذا الوضع وعند استئناف المنافسة من جديد، سنرى”.

ووجه بلماضي الدعوة لـ24 لاعبا ينشط كلهم خارج الوطن، كون البطولة الوطنية لا زالت متوقفة منذ شهر مارس الفارط.

وختم المدرب الوطني يقول: “يدرك الجمهور الجزائري جيدا بأن اللاعبين المحليين لم يتدربوا بسبب الوضعية الصحية. السبب واضح، فهم ليسوا جاهزين خاصة و أن البطولة الوطنية لم تنطلق بعد”.

للتذكير، فإن آخر لقاء لأشبال جمال بلماضي يعود إلى يوم 18 نوفمبر 2019 بغابورون أمام منتخب بوتسوانا لحساب تصفيات كأس أمم افريقيا-2021 (فوز الجزائر 1-0).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق