أخبار الوطن

بلمهدي يدعو إلى اختيار التلقيح كوسيلة مثلى للتصدي لوباء كورونا

دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة، المواطنين إلى اختيار التلقيح ك”وسيلة مثلى” للتصدي لوباء كورونا (كوفيد-19)، والحفاظ على الصحة العمومية.

وأكد الوزير في ندوة علمية تحت عنوان “الهجرة النبوية, من الألم إلى الأمل”, نظمت بمناسبة الاحتفال بالسنة الهجرية الجديدة 1443, على ضرورة “اللجوء إلى التلقيح لحماية الصحة الجماعية مع احترام البرتوكول الصحي من خلال الابتعاد عن التجمعات واستعمال الكمامات والالتزام بشروط النظافة في هذ الظرف الصحي الصعب”, داعيا بالمناسبة إلى “التحلي بالصبر والتمسك بالإيمان الراسخ بالله تعالى”.

وأشاد السيد بلمهدي، بهذا الصدد, ب”الجهود والتضحيات التي ما فتئت تقدمها الأطقم الطبية من أجل إنقاذ حياة المصابين بفيروس كورونا”، داعيا كذلك الأئمة إلى “مواصلة العمل من أجل تحسيس وتوعية المواطن
بضرورة الأخذ بالأسباب للحماية من الإصابة بكوفيد-19”.

وبخصوص الندوة العلمية، استعرض الوزير المعاني الإنسانية التي تحملها الهجرة النبوية في طياتها، لاسيما “الإيثار بالنفس والتحلي بالصبر وحب الوطن”، معتبرا الهجرة النبوية بمثابة “ميلاد لتاريخ ومجد الأمة
الإسلامية التي –كما قال– ننتمي إلى جذورها لاسيما في المقاومة والجهاد والتضحية في سبيل الوطن والحفاظ على تاريخنا المجيد وهويتنا الوطنية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى