أخبار الوطن

بلينكن: الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية تربطهما علاقات متينة

وصف كاتب الدولة الأمريكي المكلف بالشؤون الخارجية، أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة ، العلاقات الجزائرية الأمريكية بال”متينة”، مؤكدا رغبة بلده في العمل من أجل تعميق الروابط الاقتصادية و التعليمية والثقافية و تعزيز التعاون الأمني.

و في هذا الشأن أكد أنتوني بلينكن، أن الولايات المتحدة والجزائر تربطهما علاقة طويلة الأمد، تعود إلى سنة 1795 ، معتبرا أن هذه العلاقات الثنائية في ازدهار مستمر مضيفا أن التعاون في مجال الأمن ومحاربة الإرهاب يظل “حجر الزاوية” للعلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكدا أن “جهود الجزائر جد هامة لتحسين الاستقرار والأمن في المنطقة”.

وأضاف في هذا السياق أن الجزائر لا زالت تلعب “دورا هاما” فيما يتعلق بالاستقرار في مالي, مشيدا بجهودها في التسوية السلمية للنزاع في المنطقة لا سيما في ليبيا حيث تعمل لصالح حل سياسي تحت إشراف الأمم المتحدة و تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب وقت.

و بخصوص الصحراء الغربية المحتلة من طرف المغرب، جدّد كاتب الدولة المكلف بالشؤون الخارجية مساندته لجهود مبعوث الأمين العام الأممي للمنطقة ستافان دي ميستورا من أجل تفعيل المسار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة بغية التوصل
إلى حل دائم لضمان مستقبل سلمي و مزدهر للشعب الصحراوي و المنطقة كافة.

كما عبر أنتوني بلينكن عن “ارتياحه” و “افتخاره” لاختيار بلده “كضيف شرف” للطبعة القادمة من معرض الجزائر الدولي المرتقب شهر يونيو المقبل.

و خلال لقاء جرى بمقر السفارة الأمريكية بالجزائر العاصمة مع مسؤولي المؤسسات المدعوة إلى المشاركة في هذا الحدث، دعا السيد بلينكن هؤلاء المسؤولين الى ضرورة تدعيم الروابط الاقتصادية مع الجزائر من خلال البحث عن فرص استثمار
جديدة و تشجيع نقل المهارات التكنولوجية و تكوين اليد العاملة المحلية.

و أكد كاتب الدولة الأمريكي أن العديد من المؤسسات الأمريكية تسعى الى الاستثمار في الجزائر و أن المؤسسات الموجودة توفر مناصب شغل في عدة مجالات، مضيفا ان مشاركة بلده كضيف شرف في معرض الجزائر الدولي لهذه السنة، باعتباره
أكبر معرض تجاري من هذا النوع في أفريقيا، “يعكس الاهتمام الذي توليه الجزائر للمنتجات و التكنولوجيا الأمريكية”.

أما في مجال محاربة جائحة كوفيد-19، أكد بلينكن أن الجزائر و الولايات المتحدة كانت لهما مشاورات حول المخاطر ذات صلة بفيروس كوفيد-19, مذكرا بأن بلده قد زود الجزائر بأكثر من 600.000 جرعة لقاح خلال السنة الفارطة عبر جهاز “كوفاكس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى