إقتصاد

بن باحمد: لجنة الخبراء العياديين ستساهم في البعد الاقتصادي لصناعة الأدوية

أكد وزير الصناعة الصيدلانية عبد الرحمن جمال لطفي بن باحمد، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، إن وضع صناعة أو سياسة صيدلانية يتطلب إشراك مقدمي الوصفات الطبية من اجل التحكيم العقلاني بين الأدوية من نفس الفئة العلاجية.

و أوضح الوزير بمناسبة التنصيب الرسمي للجنة الخبراء العياديين لدى الوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية، أنه لا يمكن لدائرته الوزارية وضع صناعة او سياسة صيدلانية بدون مشاركة كاملة للأطباء واصفي الأدوية، ليس فقط من حيث وفرة
الادوية وإنما أيضا من حيث البعد الاقتصادي لصناعة الأدوية التي ستسهم في تطوير البلاد.

ومن جانبه أوضح المدير العام للوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية، كمال منصوري، إن الخبراء العياديين يعتبرون جزء لا يتجزأ في تسجيل الأدوية و التصديق على الانظمة الطبية من خلال مساعدة الوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية بكفاءاتهم الطبية والعلمية بالنسبة للاستشفائيين الجامعيين في اتخاذ القرار بشكل عقلاني حول فعالية و سلامة المنتجات الصيدلانية المطروحة في السوق.

كما سيشركون -كما قال- في إعداد التوافق العلاجي بحسب المرض مما سيسمح باختيار أفضل الأدوية بأقل تكلفة.

ومن جانبه أعرب رئيس اللجنة الخبراء العياديين عمار طبايبية عن تشرفه بتكليفه بمهمة رئاسة هذه اللجنة معبرًا عن أمله في أن يكون في مستوى الثقة التي وضعت في شخصه من قبل وزير الصناعة الصيدلانية

و خلص في الأخير إلى التأكيد بان الهيئة التي يترأسها ستعمل في كنف الشفافية و احترام القانون و قواعد أخلاقيات المهنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى