أخبار الوطنصحة وجمال

بن بوزيد : معدل انتشار التدخين في الجزائر بلغ 16.2 بالمئة

التدخين في الجزائر: معدل انتشار بنسبة 16.2 بالمئة لدى الأشخاص الذين تتراوح اعمارهم بين 18 و 74 سنة

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفياتـ، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن الجزائر معرضة إلى خطر التدخين بالنظر إلى معدل الانتشار الذي بلغت نسبته 16.2 بالمئة سنة 2017 في وسط الأشخاص الذين تتراوح اعمارهم بين 18 و74 سنة.

وأوضح بن بوزيد في كلمة ألقاها بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، الذي تم احياؤه هذه السنة تحت شعار “التدخين و كوفيد -19: التزم بالإقلاع عن التدخين”، إن “الجزائر معرضة لخطر التدخين بسبب معدل انتشار تعاطي التبغ لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18-74 بنسبة تقدر بـ 16.2 % في سنة 2017 و 8.8 بالمئة لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13-15 سنة في 2013”.

وقال الوزير “أؤكد اليوم بأن مكافحة التدخين تشكل احدى أولويات وزارة الصحة، لاسيما وأن الجزائر تعد من بين البلدان الأولى في افريقيا التي وقعت بالأحرف الأولى سنة 2006 على الاتفاقية الاطار لمكافحة التدخين”، مضيفا أن “الجزائر تتوفر على ترسانة قانونية تتطلب التطبيق الصارم على ارض الميدان”.

في هذا الصدد، أعلن البروفيسور بن بوزيد أن وزارته قد خصصت “53 وحدة استشارة للمساعدة على الاقلاع عن ادمان التدخين في اطار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التدخين”، مشيرا إلى أن تلك الوحدات تتواجد عبر كامل التراب الوطني.

كما ذكر السيد بن بوزيد، ان الاستراتيجية الوطنية متعددة القطاعات لمكافحة التدخين التي صادقت عليها وزارته، لا تخص فقط المهنيين في الصحة و انما كذلك الوزارات الاخرى والمجتمع المدني ووسائل الاعلام، مؤكدا ان هذه الافة تظل تشكل “تهديدا للصحة العمومية”.

من جانبه، أوضح المدير العام للوقاية وترقية الصحة، جمال فورار، إن التدخين يودي بحياة 8 مليون شخص سنويا عبر العالم، مضيفا ان اكثر من 7 مليون من تلك الوفيات ناجمة عن التدخين المباشر، و حوالي 1.2 مليون عن التدخين غير المباشر.

ودعا في هذا الصدد بالقيام بجميع الاعمال حسب مسعى متعدد القطاعات، من أجل تقليص الاستهلاك وذلك من خلال تعزيز الاجراءات الرامية الى منع استعمال التدخين في الاماكن العامة وكذا تحسيس الجمهور بأخطاره على الصحة العمومية.
من جانبه حذر البروفيسور علي حلاسة، المدخنين مؤكدا أنهم معرضين لمضاعفات خطيرة في حالة اصابتهم بوباء كوفيد-19، موضحا ان الخطر مضاعف بالنسبة لهذه الفئة من الأشخاص.

أما المديرة الاقليمية لمنظمة الصحة العالمية لإفريقيا, السيدة ماتشيديزو مويتي فقد أكدت في رسالة وجهتها للحضور أن المنطقة الافريقية تعد 75 مليون شخص يتعاطى التدخين بشكل أو باخر، محذرة من ان التدخين قد يؤدي إلى عديد انواع السرطانات، سيما سرطان الرئتين والفم والحنجرة والمريء والمعدة و الأمعاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى