أخبار الوطن

بن زيان: ترقية 100 باحث دائم راجع للعدد الكبير من المترشحين في عملية التحول نحو الرقمنة

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، أن ترقية 100 باحث دائم في الدورة 24 للجنة الجامعية الوطنية للباحثين الدائمين راجع لانخراط عدد كبير من المترشحين في عملية التحول نحو الرقمنة.

وخلال إشرافه على مراسم الإعلان على نتائج هذه الدورة التي شهدت ترقية 100 باحث دائم، أوضح الوزير أن ارتفاع عدد المترشحين (122) بشكل “ملحوظ ” مقارنة عن الدورة السابقة (23)، في الفئتين المعنية بالترقية الا وهما أستاذ بحث قسم ” أ ” إلى رتبة مدير بحث وأستاذ بحث قسم ” ب ” إلى رتبة أستاذ “أ” راجع ل ” انخراط الباحثين الدائمين في عملية التحول نحو الرقمنة “.

أكد أن قطاعه يعمل في هذا الإطار، على “تحسين المنصة الرقمية الخاصة بترقية الباحثين الدائمين بصفة دائمة ومستمرة من دورة إلى أخرى”، مبرزا أن إجراء هذه الدورة المنظمة من 25 سبتمبر إلى 11 نوفمبر بشكل رقمي ،”خفف” الأعباء على الباحثين الدائمين، عبر كل مراكز البحث ووحداته التابعة للقطاع أو التي تقع تحت وصاية قطاعات وزارية أخرى، في تقديم ترشحاتهم وتسهيل تسيير ملفات ترقيتهم.

 وهو ما سيسمح بالرفع، حسبه، من عدد هيئة مؤطري البحث من مصف مدير بحث وأساتذة بحث قسم “أ” الذي انتقل من 505 إلى 605 من مجموع الباحثين الدائمين البالغ عددهم 2199 في كل مراكز البحث ووحداته”.

كما كد ذات المتحدث أن كل هذه الترقيات في هيئة تأطير البحث العلمي في مجالات العلوم والتكنولوجيا والعلوم الأساسية علوم الأرض والكون والحياة والعلوم الاجتماعية والإنسانية ستساهم في “ترقية أداء البحث العلمي والتطوير التكنولوجي بمراكز البحث وهيئاته “.

كما ستكون “دعما” له من خلال ما تنتجه هذه النخب في مجال “البحث العلمي التطبيقي المفيد، وتلبية احتياجات القطاعات الاقتصادية والاجتماعية، ومن خلال ما تنتجه من الأبحاث العلمية التي تنشرها”.

وبالمناسبة، ذكر السيد بن زيان انه من مجموع 62 مترشحا تمت ترقية 50 أستاذ بحث قسم ” أ ” إلى رتبة مدير بحث يتوزعون على فروع العلوم والتكنولوجيا (16) والعلوم الأساسية ( 12) وعلوم الأرض والكون والحياة ( 13) ، فضلا عن العلوم الاجتماعية والإنسانية (9).

أما بخصوص الترقية من رتبة أستاذ بحث قسم ” ب ” إلى رتبة أستاذ قسم ” أ ” ، فقد تم ” ترقية 50 من مجموع 60 يتوزعون على فروع العلوم والتكنولوجيا ( 26 ) والعلوم الأساسية ( 13) وعلوم الأرض والكون والحياة ( 7 ) وكذا العلوم الاجتماعية والإنسانية ( 4 ) .

وفي سياق ذي صلة، أفاد الوزير أن هذا اللقاء يأتي ترجمة لسهر قطاعه على متابعة المسار المهني للباحث الدائم ، باعتباره ” الركيزة الأساسية ” للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي، وكذا تأكيدا على ” تشجيع الامتياز والتفوق” ، الذي يسمح ببروز “باحثين متميزين” ويعزز الإنتاج العلمي والبحث التطويري ، ويخلق قاعدة بحثية متينة ترتقي للمستوى المطلوب.

ومن هذا المنطلق، أكد السيد بن زيان أن وزارته تسعى بكل عزيمة إلى تنظيم مسابقات الترقية بصفة “دورية ومستمرة” وخلال ” تواريخ ثابتة ” يعلن عنها مسبقا، من أجل ” تمكين مختلف المترشحين من إعداد ملفاتهم في ظروف جد مريحة وضمان التكفل الأحسن بتسيير المسارات المهنية لفئة الباحثين الدائمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق