أخبار الوطن

بن زيان يؤكد استعداده للتكفل بالانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة والباحثين

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، استعداده للتكفل بالانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة والباحثين الدائمين ومستخدمي البحث، خلال لقاء جمعه بالاتحادية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للعمال الجزائريين

وكتب الوزير في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه التقى مع المكتب الوطني للاتحادية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، بقيادة أمينها العام، مسعود عمارنة، لطرح جملة من الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة، ولاسيما المشكل الرئيسي المتعلق باستقرار الأستاذ وهو “السكن”.

وأوضح الوزير أن الاتحادية طالبت بـ “رفع التجميد” عن المشاريع السكنية المجمدة، و”تحيين” قوائم المستفيدين من السكنات الوظيفية والمرتبين في القوائم، من خلال “مراقبة” البطاقية الوطنية، وذلك لاسترجاع السكنات الوظيفية التي استفاد أصحابها من صيغ أخرى، كما تم طرح مشكلة الأوعية العقارية في بعض المدن الجامعية، والمطالبة بـ”تفعيل” سكنات الإعارة، والاستفادة من صيغ السكن الأخرى.

وذكر بن زيان أن السكنات التي استفاد منها الأساتذة في كل من البليدة وتلمسان وظل التنازل عنها “عالقا”، هي”في طريقها إلى التسوية بالتنسيق مع الهيئات المعنية للتنازل عنها لفائدة الأساتذة”.

وفيما يخص الأجور، قال الوزير أن هذا الملف “يخص جميع القطاعات، لكن هذا لا يمنع من تشكيل ورشة لدراسة القانون الخاص”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى