أخبار الوطن

بوغازي يشدد على ضرورة تطوير العمل العائلي لتنمية مناطق الظل

شدد وزير السياحة والصناعات التقليدية والعمل العائلي، محمد على بوغازي، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، على ضرورة تطوير العمل العائلي لتحريك عجلة الاقتصاد الوطني سيما على المستوى المحلي وتنمية مناطق الظل.

وأكد السيد بوغازي، خلال اشرافه على افتتاح أشغال “ورشة تكونية لإطلاق العمل العائلي على المستوى المحلي”، على أهمية “تنشيط حركية العمل العائلي على مستوى المحلي والسعي من أجل تأطير هذا النوع من العمل”الذي يعد مصدرا هاما لخلق الثورة وتنمية مناطق الظل”.

كما أبرز الوزير أهمية توضيح مفهوم العمل العائلي وتوحيد الرؤية في هذا المجال، بهدف وضع خطط “ميدانية” لتطويره وتنميته خاصة في ظل تداعيات جائحة كورونا التي أبانت عن ضرورة ضمان استمرارية العمل العائلي حفاظا على المكتسبات الاجتماعية.

وإزاء ذلك، قال السيد بوغازي، أنه “بات من الضروري مرافقة الناشطين ضمن العمل العائلي وتأطيرهم وتوفير لهم البيئة المناسبة لتمكينهم من توسيع نشاطهم الاقتصادي الذي يعد مساهما في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني”.

وبالمناسبة، جدد وزير السياحة، التذكير بالحرص “الشخصي” الذي يوليه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، من أجل تطوير العمل العائلي والذي من شأنه المساهمة في تنمية مناطق الظل، تماشيا مع مفهوم التنمية المستدامة.

وتهدف هذه الورشة التكوينية الموجهة لفائدة إطارات الوزارة ومسؤولو المؤسسات تحت الوصاية إلى “التعريف بمقاربة الوزارة في مجال ترقية العمل العائلي وتطويره بإشراك مختلف الفاعلين قصد توحيد الرؤى وتحقيق الانسجام”، حسب ما أوضحه مدير العمل العائلي بن زعرور شكري خلال مناقشته لعناصر برنامج العمل النموذجي المعد من قبل الوزارة.

وخلال هذه الدورة التكوينية، تم التطرق إلى البرنامج الوطني لتشجيع المرأة الماكثة بالبيت على الانخراط في مسار الانتاج الوطني، إلى جانب تنظيم ورشتي عمل حول إعداد برنامج عمل نموذجي للعمل العائلي في مناطق الظل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى