آخر الأخبارأخبار الوطن

بوغالي: المحليات المقبلة تعد تجسيدا للإرادة الشعبية وتكريسا للمسار الإنتخابي

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، ابراهيم  بوغالي، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها في 27 نوفمبر المقبل تعد “تجسيدا للإرادة الشعبية وتكريسا للمسار الانتخابي” الذي بدأناه بالاستفتاء على الدستور مرورا بالانتخابات الرئاسية فالتشريعية بعدها.

وفي الكلمة التي ألقاها لدى افتتاح الدورة العادية للمجلس الشعبي الوطني، أعتبر بوغالي أن الإنتخابات المحلية  الذي تعد “الحلقة الأخيرة في تجديد المجالس المنتخبة، تجسيدا للإرادة الشعبية وتكريسا للمسار الانتخابي الذي بدأناه بالاستفتاء على الدستور مرورا بالانتخابات الرئاسية فالتشريعية بعدها”.

ولأهمية الحدث يضيف رئيس المجلس، “يتعين علينا جميعا أن نوليه الاهتمام نظرا  لما للمجالس المحلية من دور في التنمية لكونها الأقرب إلى انشغالات المواطن”.

وشدد بوغالي على ضرورة العمل على “انخراط المواطن في الفعل الإنتخابي واختيار ممثليه بكل إرادة وحرية لأن الشأن المحلي أكثر من غيره يتطلب إسهام الجميع في العملية الانتخابية تحقيقا لمبدأ الديمقراطية التشاركية”.

وكان المجلس الشعبي الوطني قد افتتح الدورة البرلمانية في جلسة علنية ترأسها بوغالي بحضور رئيس مجلس الأمة والوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن بالإضافة إلى أعضاء من الحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى