إقتصاد

بومزار : تقريب الخدمة العمومية من المواطن من أولويات قطاع البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية

أكد وزير البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية إبراهيم بومزار اليوم الثلاثاء بولاية أدرار أن تقريب الخدمة العمومية من المواطن تعد من أولويات القطاع.

وخلال استماعه لعرض حول وضعية قطاعه بالولاية في إطار زيارة العمل التي يقوم بها إلى المنطقة، دعا الوزير إلى العمل على توسيع شبكة الموزعات البريدية المالية الآلية لتقريب هذه الخدمة من المواطن، مشيرا في هذا الصدد أن هناك برنامج خاص بهذه الولاية يتضمن تركيب 50 وحدة من هذه الموزعات تشمل مجمعات سكنية و مقرات إدارية و مرافق عمومية.

كما شدد السيد بومزار على إعطاء الأولوية لوسائل الإنجاز المحلية في تجسيد مشاريع القطاع، خاصة الشباب أصحاب المؤسسات المصغرة و الذين يملكون، كما أضاف، ”مؤهلات في مجال الصيانة و مشاريع الربط بشبكة الألياف البصرية و تقديم خدمات جوارية.”

ودعا وزير القطاع إلى الابتعاد عن “الأساليب البيروقراطية من خلال تثمين الهياكل التي اكتمل إنجازها و وضعها فورا حيز الاستغلال بالتنسيق مع الجماعات المحلية ضمانا لتقديم الخدمة للزبائن عبر هذه الهياكل المنتشرة عبر مختلف مناطق الظل بالولاية.

وأشار السيد بومزار بالمناسبة أن جائحة كورونا أبرزت مدى أهمية التجارة الإلكترونية، مما يستدعي، مثلما أكد عليه، العمل على استغلال و مواكبة التحولات التكنولوجية سيما بولاية أدرار التي تعد بوابة الجزائر نحو البلدان الإفريقية.

ووجه في هذا الصدد تعليمات بضرورة انتشار خدمة متعامل البريد السريع عبر مختلف ربوع الوطن، خاصة في ولايات الجنوب التي بإمكانها، كما أوضح الوزير، أن تتحول إلى قاعدة لوجستية لتوزيع الطرود البريدية المرسلة نحو البلدان الإفريقية سيما في ظل توفر المنشآت القاعدية ممثلة في شبكة الطرقات المنجزة بالمنطقة.

ونوه وزير البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية بالحلول المبتكرة من طرف القطاع لتعزيز التغطية بخدمة الاتصالات بالمناطق البعيدة و المعزولة باستعمال قدرات الاتصالات الفضائية الجزائرية عن طريق القمر الصناعي الجزائري ” ألكوم سات 1 ” الذي مكن تغطية هذه المناطق بأقل تكلفة اقتصادية.

وفي هذا الجانب، دعا الوزير إلى تكثيف شبكة الاتصالات و تأمينها تفاديا لتعطيل مصالح الزبائن نتيجة الانقطاعات التي كانت تحدث في بعض الأحيان، مشيرا إلى أن تعليمات وجهت حول ضمان استمرار الخدمة العمومية للاتصالات في حالة حدوث
انقطاع و ذلك باستعمال وصلة “موبي كونكت” أو قدرات القمر الصناعي.

وأشار أيضا أن الجماعات المحلية تعد المنسق الرئيسي في كل ما يتعلق بمشاريع إنجاز شبكات الاتصالات و تكثيفها “تفاديا لإعادة أشغال الحفر لربط المرافق العامة بهذه الشبكة”، كما قال، مؤكدا في السياق ذاته أن المؤسسات التربوية تشكل أولوية في الربط بشبكة الألياف البصرية تجسيدا لتوجهات السلطات العليا للبلاد في رقمنة التدريس.

ويواصل وزير البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية زيارته التفقدية لولاية أدرار بإشرافه على وضع في الخدمة شبكة المتعامل العمومي للهاتف النقال (موبيليس) عبر محور طريق أدرار وتندوف، وتدشين مكتب بريدي جديد بحي تيليلان وسط مدينة أدرار ومعاينة الوكالة التجارية لاتصالات الجزائر بعاصمة الولاية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى