مجتمع

تبسة: منسوب سد ولجة ملاق كاف لتغطية حاجيات البلديات الشمالية لـ5 سنوات

يعد منسوب المياه المخزنة على مستوى سد ولجة ملاق (بلدية الونزة) كافيا لتغطية حاجيات سكان البلديات الشمالية للولاية خلال الخمس سنوات المقبلة، حسب ما استفيد اليوم الأربعاء لدى المديرية المحلية للموارد المائية.

وأوضح ذات المصدر أن سد ولجة ملاق الذي دخل حيز الخدمة شهر أبريل المنصرم وتبلغ نسبة امتلائه حاليا 100 بالمائة بطاقة تخزين تعادل 160 هكتومتر مكعب قادر على تغطية حاجيات سكان بلديات الونزة والعوينات وبوخضرة وبئر الذهب والمريج ومرسط بمياه الشرب خلال الخمس سنوات المقبلة.

وأضاف ذات المصدر أن هذه الكمية الهامة المجمعة من المياه بذات السد كافية “لتضمن أريحية في التزويد بمياه الشرب خلال الخمس سنوات المقبلة” للقضاء على أزمة التزويد بهذا المورد الحيوي، مشيرا إلى أن محطة تصفية وضخ المياه تعمل بشكل عادي.

وكشف عن الشروع في إنجاز أشغال توسعة شبكة التموين بمياه الشرب نحو بلديتي تبسة وبولحاف الدير.

وبخصوص باقي البلديات كشف ذات المصدر أنه سيتم “في أقرب الآجال” وضع حيز الخدمة مشروع “محول أم خالد” ببلدية الشريعة والذي يتضمن إنجاز محطة لضخ المياه وربط 3 آبار عميقة بالكهرباء ومد قنوات توزيع المياه لتعبئة بئرين بسعة 2000 متر مكعب لكل واحد منهما، مشيرا إلى أن الأشغال تتقدم بوتيرة متسارعة لضمان إيصال المياه للجهة الغربية بالولاية والقضاء على أزمة العطش بها.

وبخصوص الجهة الجنوبية تواصل مصالح المديرية الولائية للموارد المائية ووحدة الجزائرية للمياه بالتنسيق مع المجالس الشعبية البلدية وشرطة المياه عمليات قطع التوصيلات غير الشرعية التي تنقص من حصص المياه وتؤثر سلبا على الكميات الموجهة للسكان خاصة ببلدية بئر العاتر مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والردعية ضد المخالفين.

من جهة أخرى، أطلقت ذات المديرية حملة تحسيسية واسعة لترشيد استغلال المياه والقضاء على تبذير هذا المورد الحيوي لمواجهة ظاهرة شح المياه خاصة في ظل التراجع الكبير للمنسوب الجوفي بسبب قلة تساقط المياه منذ أزيد من 10 سنوات حسب ما خلص إليه ذات المصدر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى