إقتصاد

تثمين دور مؤسسات ناشئة التى ابتكرت بديلا لأجهزة الدفع الالكتروني الكلاسيكية

ثمن المدير العام لتجمع النقد الآلي، مجيد مسعودان، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، الدور الذي لعبته بعض المؤسسات الناشئة لترقية تطوير الدفع الإلكتروني بالجزائر و ذلك عن طريق ابتكار طريقة جديدة للدفع دون استعمال أجهزة الدفع المستوردة من الخارج.

و ذكر السيد مسعودان، في تصريح للصحافة على هامش الطبعة الثانية للقاء بين تجمع النقد الآلي و المؤسسات الناشئة، بأن الطبعة الأولى لهذا اللقاء (2019)، كشفت عن ثلاث مؤسسات ناشئة شبانية ساهمت في تطوير بعض الطرق المبتكرة و البديلة في الدفع الالكتروني عوضت بكل جدارة اجهزة الدفع الكلاسيكية المستوردة من الخارج بالعملة الصعبة.

و أضاف أنه يوجد من بين هذه الطرق استعمال الهاتف النقال عن طريق إدراج بطاقات الدفع سواء كانت بنكية او تابعة لبريد الجزائر مبرزا ان عددا معتبرا من التجار يستعملون الهاتف النقال للدفع الالكتروني.

و بعد ان أكد على ضرورة تعميم الدفع الالكتروني عبر كامل التراب الوطني خدمة للتجار و للمواطنين، اكد انه لابد من القيام بحملات تحسيسية واسعة لتعميم هذه الوسيلة الالكترونية في الدفع.

و قال في ذات السياق ان 30 ألف تاجر يحوز حاليا على أجهزة الدفع الالكتروني مضيفا أن عددهم سيرتفع بفضل عمليات التحسيس.

و أبرز ان الحجر الصحي الذي فرضه الوضع الصحي العالمي مكن المؤسسات الناشئة الجزائرية من تطوير منصة تجارية واسعة تضم أسواقا الكترونية تجمع عددا كبيرا من التجار.

و قال السيد مسعودان بخصوص الطبعة الثانية  للقاء بين تجمع النقد الآلي و المؤسسات الناشئة أنه مناسبة لشرح النظام البيئي للنقد الآلي المستعمل بالجزائر للمؤسسات الناشئة بهدف تطوير الدفع الالكتروني.

و أضاف في ذات السياق أن التجمع يسعى بمعية المؤسسات الناشئة لتطوير هذا النظام البيئي و ابتكار طرق جديدة للدفع الالكتروني مبرزا ان نظام الدفع الالكتروني يعرف بعض الصعوبات و ان دور هذه المؤسسات يكمن في تذليلها عن طريق استعمال التكنولوجيات الحديثة لإيجاد طرق مبتكرة.

و قال مؤسس و مدير المؤسسة الناشئة “طلبة ستور”، سامي عليو (27 سنة)، أن شركته الناشطة في مجال التجارة الالكترونية طورت عملية الدفع الالكتروني على مستوى منصتها و قامت بعدد كبير من الطلبيات عن طريق الأنترنت.

و أضاف ان هذا اللقاء سيسمح للمؤسسات الناشئة من تطوير و ابتكار طرق جديدة للدفع مثمنا إنشاء صندوق لتمويل هذه المؤسسات لدفعها قدما على الابتكار و الابداع.

و أشار المدير العام للمؤسسة الناشئة “أورل فرماديجيت” (Eurl Pharmadigit)، مصطفى قصاص، أن الدفع الالكتروني أضحى أمرا محتما في هذا الوقت الحالي سواء بالنسبة للتجار او المواطنين حيث يسهل العمليات التجارية بصفة كبيرة.

و أبرز مدير مؤسسة “سرل بيلابس” (sarl Pilabs )، محمد تكسانة، أهمية السوق الالكترونية و الدفع الالكتروني في زمن الكوفيد-19 الذي أضحى سببا مساهما في تطوير و ترقية مثل هذهالاسواق الافتراضية بما فيها الدفع الالكتروني.

كما نوه بالأهمية الكبيرة التي يكتسيها التعاون ما بين المؤسسات الناشئة و تجمع النقد الآلي من أجل تطوير خدمات الدفع الالكتروني.

و يضم تجمع النقد الآلي الذي أنشئ سنة 2014 كل البنوك العمومية و الخاصة و كذا بريد الجزائر و هو عبارة عن هيئة لضبط وتطوير الدفع الالكتروني في البلاد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق