مجتمع

تجاوب معتبر للتجار مع برنامج المداومة بالشلف

شهدت أغلب المحلات التجارية المسخرة في إطار برنامج مداومة يومي عيد الفطر بالشلف استجابة معتبرة عبر مختلف الأحياء والبلديات، حسبما لوحظ، اليوم الخميس.

واستعادت مدينة الشلف حركيتها المعهودة منذ الساعات الأولى لصبيحة اليوم الأول للعيد، من خلال النشاط الكثيف الذي سجل بأحياء “الزبوج” و”النصر” و”السلام” وكذا المدينة الجديدة “بن سونة”، فيما فتحت محلات البقالة والإطعام والخدمات المتنوعة أبوابها أمام الموطنين.

ومن “الشطية”، ثمن عدد من ساكنة هذه البلدية تجاوب التجار مع برنامج المداومة خلال مناسبة عيد الفطر، لاسيما بالنسبة للمخابز التي شهدت وفرة في مادة الخبز وكذا محلات الخضر والفواكه.

وكانت مديرية التجارة بالشلف قد سخرت قرابة 1200 متعاملًا اقتصاديًا لضمان وفرة جميع المنتجات ذات الإستهلاك الواسع، بما فيهم محلات البقالة والقصابات والإطعام وكذا المخابز، فضلًا عن ثلاثين وكيل بيع بسوق الجملة للخضر والفواكه وأربع ملبنات عبر تراب الولاية، وفق ما أعلنت عنه في صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي إطار متابعة مدى احترام والتزام التجار ببرنامج المداومة خلال هذه المناسبة، تم تسخير العديد من أعوان التجارة للمراقبة والوقوف على مدى تطبيق هذه المداومة، مع التأكيد والتحسيس بضرورة إتباع الإجراءات الوقائية من تفشي فيروس كورونا.

وفيما يخص حركة نقل المسافرين عبر مختلف أرجاء الولاية وما بين الولايات، لوحظ عبر المحطة البرية لنقل المسافرين بالحمادية، نقص في خطوط النقل الداخلية، على عكس النقل ما بين ولاية الشلف والولايات المجاورة الذي شهد وفرة في سيارات الأجرة وكذا حافلات النقل على المسافات الطويلة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق