أخبار الوطن

تخرج 5 دفعات بالمدرسة العليا للدفاع الجوي عن الإقليم للسنة الدراسية 2020-2021

أشرف اليوم الثلاثاء، قائد قوات الدفاع الجوي عن الإقليم اللواء عمار عمراني، على مراسم حفل تخرج خمس دفعات بالمدرسة العليا للدفاع الجوي عن الإقليم “علي شباطي” بالجزائر العاصمة.

وتتمثل الدفعات في الدفعة (29) لضباط القيادة والأركان، الدفعة (45) لإتقان الضباط، الدفعة الثالثة (03) من ضباط الإتقان بالمراسلة، الدفعة (12) للضباط العاملين تكوين التطبيق، الدفعة الثامنة والثلاثون (38) للطلبة الضباط العاملين والمتكونة من: الدفعة التاسعة (09) تكوين مهندس دولة في الدفاع الجوي، الدفعة الثامنة (08) طلبة ضباط عاملين تکوين ليسانس مراقب دفاع جوي، الدفعة الرابعة (04) طلبة ضباط عاملين تكوين ليسانس راديو تقني، الدفعة الأولى (01)طلبة ضباط عاملين تكوين ليسانس حرب إلكترونية.

وبعد تفتيش المربعات بساحة الاستعراض من طرف المشرف، ألقى قائد المدرسة اللواء بن بعطوش لطفي كلمة استعرض فيها المحاور الكبرى للتكوين والمعارف العلمية والعسكرية التي تلقاها المتخرجون من طرف “مدربين مؤهلين وأساتذة أكفاء، مما سيمكنهم من أداء المهام المنوطة بهم بكل احترافية”، داعيا إياهم إلى “بذل أقصى المجهودات دفاعا عن عزة وكرامة هذا الوطن وصونا لأجوائه وحرمة ترابه”.

وبعد أداء القسم من قبل المتخرجين، تم تقليد الرتب وتسليم الشهادات للمتفوقين، ثم أعطى قائد قوات الدفاع الجوي عن الإقليم اللواء عمار عمراني، موافقته على تسمية الدفعات المتخرجة باسم المجاهد المرحوم شيخي عثمان، ليستمر الحفل باستعراض عسكري قدمته مختلف تشكيلات الدفعات المتخرجة وتميز بالدقة والانسجام الكاملين.

وتم على هامش هذا الحفل، تنظيم أبواب مفتوحة بالمدرسة، خصت مختلف النشاطات الرياضية ومشاريع الطلبة ومعرض للكتاب الذي كان غنيا بالعناوين العلمية منها والتكنولوجية.

وفي ختام مراسم حفل التخرج، قام قائد قوات الدفاع الجوي عن الإقليم رفقة قائد المدرسة ومجموعة من الإطارات، بتكريم عائلة المجاهد المرحوم شيخي عثمان الذي أطلق اسمه على الدفعات المتخرجة، وذلك بحضور المستشار لدى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد شيخي، ليتم بعدها التوقيع على السجل الذهبي للمدرسة.

وقد ولد المجاهد شيخي عثمان يوم 17 مارس 1940 بباتنة أين تلقى تعليمه في المدرسة الفرنسية ومدرسة جمعية العلماء المسلمين، وعند اندلاع الثورة التحريرية المجيدة، قرر مشاركة اخوانه في الكفاح المسلح والالتحاق بصفوف الثورة بتاريخ ديسمبر 1959.

التحق المرحوم بالقوات البحرية سنة 1980 وتلقى فيها تكوينا خاصا كما استفاد من تكوينات خارج الوطن، ليتقلد بعدها مناصب قيادية في مختلف هياكل قيادة القوات البحرية.

وتوفي المجاهد شيخي عثمان يوم 3 سبتمبر 2020 بعد مسار نضالي ومهني حافل.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى