مجتمع

ترميم “قلعة الجزائر” بالقصبة : ورقة طريق جديدة “قريبا”

أعلن والي ولاية الجزائر يوسف شرفة يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة عن وضع “قريبا” ورقة طريق جديدة لتدارك التأخير المسجل في عمليات ترميم “قلعة الجزائر” بالقصبة وذلك في إطار تفعيل الإجراءات للتسريع في نهوض بهذا المعلم الثقافي المصنف ضمن قائمة التراث العالمي.

وأوضح والي العاصمة في أول خرجة ميدانية له لمعاينة أشغال ترميم “قلعة الجزائر” أو كما تعرف بـ”دار السلطان” بالقصبة أنه سيتم وضع في أقرب الآجال ورقة طريق جديدة لتدارك التأخير المسجل في تنفيذ عمليات الترميم وبعض الإختلالات بهذا المعلم الثقافي المصنف عالميا, مبرزا أن “ما تبقى من عمليات الترميم هاما أيضا ويجب إنجازه في الآجال المحددة لتصبح القصبة وجهة ثقافية وسياحية بامتياز.

وأكد الوالي أن مشروع ترميم القصبة يكتسي أهمية قصوى ورصدت له الدولة “مبالغ مالية معتبرة”, كما تم تجنيد عدد كبير من مكاتب الدراسات والخبراء في مجال الترميم والحفظ فضلا على مؤسسات مؤهلة, مردفا أن المشروع “ينتظره كل الجزائريين” كونه يمثل, كما يقول “إحياء للتراث الجزائري العريق والذاكرة التاريخية”.

وفي هذا السياق أكد الوالي أن الترميمات تهدف إلى إعادة إحياء القصبة العتيقة من جميع النواحي التراثية والعمرانية والثقافية والسياحية بتنفيذ المخطط واحترام الشروط التقنية والفنية للطابع العمراني بالقصبة.

وشدد السيد شرفة أمام القائمين على المشروع على ضرورة الحرص على متابعة “نوعية وجودة الأشغال المنجزة وبالمواد الأولية الأصلية واحترام الدراسات التقنية وتوجيهات الخبراء وكذا احترام دفاتر الشروط وآجال الإنجاز فضلا عن توفير يد عاملة مؤهلة متخصصة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق