إقتصاد

تشجيع مؤسسات الرقمنة لضمان التحول الرقمي الشامل

أكّد وزير الرقمنة والإحصائيات، منير خالد براح، اليوم الخميس ببرج بوعريريج، على ضرورة دعم المؤسسات الناشئة في مجال الرقمنة لـ”ضمان التحول الرقمي الشامل وتحسين الخدمات العمومية وإضفاء النجاعة على الجانب الاقتصادي”.

واعتبر الوزير خلال تفقده مقر الوكالة الوطنية لترقية وتطوير الحظائر التكنولوجية التي تقع بالمنطقة الصناعية لبرج بوعريريج في إطار زيارة عمل للولاية، أنّ هذه الأخيرة أصبحت قطبا اقتصاديا هاما، قبل أن يعرب عن ارتياحه لانخراط عدة مؤسسات في مسار الرقمنة الشامل لكل مؤسسات الدولة الذي يشكل حاليا أحد الروافد التي تعول عليها الحكومة في ما يتعلق ببعث الاقتصاد وتحسين الأداء الإداري.

وقال وزير الرقمنة والإحصائيات في ذات السياق “نعمل على تحقيق التحول الرقمي للأجهزة العمومية في إطار منهجية شاملة تشاركية تسمح بتبادل البيانات بين مختلف الإدارات والقطاعات والمؤسسات الإدارية الهامة على غرار إدارات الضرائب والجمارك ومصالح السجل التجاري والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الأجراء وغيرها وذلك بهدف الدعم العملياتي لمسار الرقمنة للمؤسسات سواء العمومية منها أو الخاصة وكذا تبسيط الإجراءات الإدارية للمواطن والاستغلال الأمثل للكفاءات”.

وقد استهلّ الوزير زيارته بمعاينة معرض خاص بالمؤسسات الناشئة، بالوكالة الوطنية لترقية وتطوير الحظائر التكنولوجية، ثم أشرف على لقاء مع الفاعلين في مجال الرقمنة بقاعة الاجتماعات لذات الوكالة قبل أن يتنقل رفقة السلطات المحلية إلى بلدية برج زمورة التي تفقد بها المصلحة البيومترية.

وقد استمع الوزير في ختام زيارته إلى عرض حول تقدم عملية المسح الإحصائي للبلديات وذلك بمقر الولاية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى