أخبار الوطن

تشريعيات 12 جوان: رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات يلتقي مع ممثلي القوائم المستقلة

التقى رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، اليوم الاحد بالجزائر العاصمة، ممثلي القوائم المستقلة التي ستخوض غمار تشريعيات 12 جوان المقبل لمناقشة بعض الانشغالات المتعلقة سيما بكيفيات تمويل وتسيير الحملة الانتخابية التي ستنطلق يوم الخميس المقبل.

ومن ضمن المسائل التي طرحها المترشحون مدى نجاعة الرقم التعريفي الذي منحته السلطة لقوائم الاحزاب والمترشحين الاحرار حيث اكد أحد المتدخلين أن بعض الارقام المتشابهة يمكن أن تحدث التباس لدى الناخبين على غرار ولاية أدرار التي منح فيها رقم 01 لاحد الاحزاب السياسية و01-01 لقائمة مستقلة.

كما تم التطرق الى الشق المتعلق بكيفيات تنفيذ سياسة الدولة التشجيعية لفائدة الشباب المترشحين وكذا ضرورة تكييف هيكلة البطاقة الانتخابية مع خصوصيات كل منطقة.

وبالمناسبة ثمن رئيس السلطة مستوى النقاش والمسؤولية التي تحلى بها المترشحون الذين طلبوا–كما قال– بالإمضاء على ميثاق اخلاقيات الفعل السياسي على غرار المبادرة التي تمت بمناسبة رئاسيات ديسمبر 2019.

وبخصوص الرقم التعريفي للقوائم الانتخابية أكد السيد شرفي أن القوائم التي لاتزال لم يفصل فيها بسبب رفض بعض المترشحين فيها لأسباب عدة، “تحصلوا على أرقام تعريفية مشروطة ربحا للوقت في انتظار تعويض المقصيين أو مصير الطعون”.

وفيما يتعلق باللجوء الى الترتيب الأبجدي للمترشحين، جدد رئيس السلطة إلى أن الهدف منه هو ابعاد المال الفاسد وانهاء ظاهرة شراء رؤوس القوائم الانتخابية مؤكدا التزام السلطة باعادة النظر في هذه المسالة مستقبلا بايجاد صيغة توفق بين مسعى سد الطريق أمام المال والتركيبة الاجتماعية للجزائر.

وفي رده على سؤال متعلق بتاريخ الحملة الانتخابية الذي تم تغييره من 17 إلى 20 مايو الجاري، أكد رئيس السلطة أن الأمر “لا يتعلق لا بتأجيل ولا بتأخير” وأن الرزنامة التي وضعت في البداية كانت مؤقتة وتم احتساب انطلاق الحملة 23 يوم قبل يوم الاقتراع حسب ما ينص عليه القانون العضوي المتعلق بالانتخابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق