إقتصاد

تصدير 20 طنًا من التمور نحو مالي في إطار تجارة المقايضة

جرى تصدير 20 طنًا من التمور، من ولاية إيليزي بأقصى شرق الجزائر، نحو مالي في إطار تجارة المقايضة الحدودية، حسب ما علم اليوم الخميس لدى مسؤولي مديرية التجارة.

وتنقل هذه البضاعة وهي أوّل شحنة لأحد المتعاملين الاقتصاديين المحليين حائز على رخصة ممارسة نشاط تجارة المقايضة عبر المنفذ الحدودي البري بتمنراست، وذلك بالتنسيق مع مختلف المصالح الأمنية والجمركية لتأمين هذه القافلة وضمان سير هذا التبادل التجاري وفق التنظيمات المحددة مع تسخير لجنة خاصة للإشراف على معاينة ومراقبة المنتجات والبضائع الموجهة لتجارة المقايضة من حيث شروط الجودة والسلامة الصحية.

وأوضح مدير التجارة رشيد حمادي، أنّ هذه العملية ستكون متبوعة خلال الأسبوع المقبل بعمليات مماثلة في إطار نشاط تجارة المقايضة مع المالي والنيجر.

وينشط بولاية إيليزي 11 متعاملًا اقتصاديًا في هذا النوع من التجارة، والتي تسمح بتصدير 14 منتجًا جزائريًا على غرار التمور والملح الخام والمنزلي والبطانيات ومنتوجات الصناعة الحرفية والتقليدية بالإضافة إلى مسحوق الصابون والزيتون والعسل والأواني البلاستيكية ومواد التنظيف.

وتشمل قائمة المنتجات المسموح باستيرادها في إطار هذا التبادل التجاري 36 منتجًا من بينها الحناء والشاي الأخضر والتوابل والعسل وأغذية الأنعام وأقمشة وألبسة، وفقًا لذات المسؤول.

للإشارة فإنّ نشاط تجارة المقايضة مع النيجر والمالي يشمل أربع ولايات فقط وهي أدرار وإيليزي وتمنراست وتندوف، وذلك طبقًا للقرار الوزاري المشترك بين وزارتي التجارة والمالية الصادر في الجريدة الرسمية رقم 44.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى