إقتصاد

تعزيز دور الحاضنات من شأنه تمكين الجزائر من الولوج إلى إقتصاد بديل 

 أكد اليوم الخميس، ببرج بوعريريج الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بإقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة ياسين المهدي وليد بأن “تعزيز دور الحاضنات سيمكن الجزائر من الولوج إلى إقتصاد بديل مبني على المعرفة.”

وأوضح الوزير المنتدب المكلف بإقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة ،خلال زيارة  العمل و التفقد التي قادته إلى ولاية برج بوعريريج،  بأن “حاضنات المؤسسات الشبانية تساهم في دعم الإقتصاد الوطني و بعث روح الإبتكار و تأهيل المورد البشري لبناء جزائر جديدة بعيدة عن التبعية للمحروقات.”

ونوه ياسين المهدي وليد خلال زيارته لمقر الحاضنة الرئيسية بالمنطقة الصناعية ببرج بوعريريج، بالعدد الكبير للشباب حاملي المشاريع و الإبتكارات في عاصمة البيبان مفيدا أنه “رغم أن أغلب المشاريع و الأفكار كانت منحصرة في وقت سابق بالجزائر العاصمة لكننا نؤمن بأن المواهب موجودة في كل مناطق الوطن.”

وأضاف الوزير المنتدب بأن برنامج عمل دائرته الوزارية المنتدبة “يرتكز على دعم حاملي المشاريع و الأفكار لتحقيقها ميدانيا على إعتبار أن رأس المال البشري هو الذي يدفع بالنمو الاقتصادي.”

وخلال لقاء جمعه بحاملي المشاريع بمقر الولاية حيث إستمع إلى إنشغالات  الحضور ، صرح السيد المهدي وليد بأن وزارته المنتدبة “مستعدة لرفع كل العراقيل و العقبات للسماح لهم بولوج عالم المقاولاتية من خلال تسهيلات جبائية و  ضريبية، إلى جانب إنشاء صندوق يكون مصدرا لتحسين وضعيات المؤسسات الناشئة و توفير مناخ مناسب لها. ”

كما تحدث عن وجود نصوص تنظيمية تؤطر المؤسسات الناشئة تمكنها من الاستفادة من التسهيلات الجبائية و تجاوز التعقيدات الإدارية كون “المؤسسة الناشئة ذات طابع ابتكاري و نموها السريع يجعلها مصدر إهتمام محلي و دولي ،و هذا ما نصبو إليه في الجزائر الجديدة التي تعتمد على المعرفة”، حسب ما أكده الوزير المنتدب الذي كشف عن إحصاء 1200 مؤسسة ناشئة عبر التراب الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق