آخر الأخبارأخبار الوطن

تعليم عالي: عرض الإستراتيجية الوطنية للبحث والإبتكار في مجال الذكاء الإصطناعي (2020-2030)

 تم اليوم الإثنين بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عرض الاستراتيجية الوطنية للبحث والابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي للفترة 2020-2030.

ولدى إشرافه على تقديم هذا العرض، أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، أن هذه الإستراتيجية تهدف إلى “تعزيز بناء القدرات الجزائرية في مجال الذكاء الإصطناعي من حيث التعليم والتكوين والتدريب والبحث من جهة ودعم بناء القدرات كأداة للتنمية لتمكين مختلف القطاعات الإقتصادية والإجتماعية من تذليل العقبات أمام التحول الرقمي الجاري.

وأضاف بن زيان أن الإستراتيجية تهدف على مدى السنوات القليلة المقبلة الى تعزيز الأداء في عدد من المجالات ذات الأولوية،على غرار التعليم والبحث والرعاية الصحية والنقل والطاقة والتكنولوجيا،مشيرا الى أنها ستعمل على تعجيل تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية والإرتقاء بالآداءات وإنشاء بيئة عمل مبتكرة، بالإضافة إلى دعم المبادرات وزيادة الإنتاجية.

كما ستعمل هذه الاستراتيجية –يقول الوزير– على بناء قاعدة قوية في مجال البحث وإستغلال أحدث تقنيات الذكاء الإصطناعي وتطبيقها في شتى الميادين مع الاستغلال الأمثل لكل الموارد المادية والطاقات البشرية المتوفرة.

وفي ذات السياق، شدد الوزير على أهمية توحيد الجهود لجعل هذه الاستراتيجية أداة للتحكم في اقتصاد المعرفة من خلال تأهيل المجتمع بشكل عام والطلبة بشكل خاص على استخدام الذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة لبناء مجتمع الابتكار وإعداد جيل مؤهل.

وأكد من هذا المنظور أن تحقيق هذه الأهداف مرهون بربط الجامعة بالمؤسسات الاقتصادية وجعل انشغالات هذه المؤسسات في قلب اهتمامات الجامعة.

من جانبه، أكد البروفسور أحمد قسوم، أستاذ بجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا، الذي قام بعرض محاور هذه الاستراتيجية، أنها تعد نتاج عمل أكثر من 150 خبير في الذكاء الاصطناعي من داخل الوطن ومن الكفاءات الوطنية المقيمة بالخارج، مشيرا إلى أن ذلك تم من خلال مناقشة محاور مختلفة في مجال الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في المجتمع،ومن ثم إنجاز “الكتاب الأبيض للذكاء الاصطناعي” الذي يمثل الخطة والمحاور الاساسية لهذه الاستراتيجية وأساليب تطبيقها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق