آخر الأخبارأخبار الوطن

تعليم عالي: نحو تجديد التجهيزات لضمان تعليم عن بعد على أكمل وجه 

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان اليوم السبت بالجزائر العاصمة أن قطاعه يعكف حاليا على تجديد التجهيزات بشكل يسمح بالحصول على المزيد من الشبكات و التدفق على مستوى المؤسسات الجامعية لضمان تعليم عن بعد على أكمل وجه.

وصرح الوزير بن زيان خلال لقاء صحفي نظم على هامش أشغال الندوة الوطنية للجامعات قائلا :”عندما لاحظنا بأننا نواجه مشكل شبكة وتدفق للأنترنت يعرقل التعليم عن بعد، إقتربنا من وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية لإيجاد حلول مناسبة”.

وأشار إلى أنه تم تشكيل مجموعة عمل تضم الوزارتين لدراسة المسألة وتقرر”تجديد التجهيزات” مضيفا “نحاول بذل قصارى الجهود لتعجيل الأمور”.

وأضاف الوزير بن زيان “أطلقنا، بالمناسبة، دفتر أعباء لإقتناء هذه التجهيزات الجديدة ونحاول بذل قصارى الجهود لتعجيل الأمور. إنها تجربة جديدة بالنسبة إلينا”، مشيرا إلى أن قطاعه الوزاري، على غرار باقي المؤسسات، تفاجأ بهذه الأزمة الصحية التي لم تكن في الحسبان.

وأشار إلى أن مشكل التفاعل بين الأستاذ والطالب “جاري حله” بحيث أن الأساتذة يتابعون تكوينات قصيرة المدى.

وذكر بأنه تم وضع بروتوكول يتمثل في ركوب 25 طالب على الأكثر على متن الحافلة، داعيا ممثلي الطلبة و الأساتذة والعمال إلى إبلاغ السلطات المعنية في حالة عدم إحترام البروتوكول الصحي.

وبخصوص إلغاء بعض الاختصاصات في نظام أل أم دي (ليسانس-ماستر-دكتوراه) ، أكد الوزير بن زيان أن الفكرة “تتمثل بالأحرى في تكييف الإختصاصات مع المحيط الاقتصادي و الاجتماعي، بالنظر إلى وجود مهن جديدة على غرار الرقمنة”.

ولدى تطرقه إلى الوضع الأمني داخل الحرم الجامعي، أشار الوزير إلى مراجعة النظام الشامل للخدمات الجامعية بجوانبه الأربعة ألا و هي المنحة الجامعية و الإقامة والإطعام و النقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق