تكنولوجيا

تقديم عرض حول المكتبة الرقمية الخاصة بعلوم البحار

احتضنت المدرسة الوطنية العليا لعلوم البحار وتهيئة الساحل بدالي ابراهيم بالجزائر العاصمة اليوم الخميس لقاء خصص لعرض المكتبة الرقمية حول علوم البحار.

ومن المرتقب أن تضم هذه المكتبة الرقمية الاولى من نوعها في الجزائر والتي شرع في تصميمها شهر فبراير المنصرم 25000 وثيقة (مؤلفات، مقالات، مذكرات، خرائط، كتب وفيديوهات) ملك للمدرسة الوطنية العليا لعلوم البحار وتهيئة الساحل.

وستسمح المكتبة حسب مصمميها، بالاطلاع عن بعد على هذه الوثائق الرقمية باستعمال مختلف الدعائم المرئية على غرار اللوحات الرقمية والهواتف الذكية.

بهذه المناسبة، صرحت مديرة المدرسة ليندة بوتكرابت أن المكتبة الرقمية “تندرج في إطار سياسة بلدنا الرامية الى توجيه المؤسسات الجامعية نحو الرقمنة من أجل تسيير أفضل”.

كما اكدت تقول أنه بفضل هذه المكتبة “يمكننا المحافظة على الكتب القديمة جدا” مضيفة أن هذه الخدمة موجهة لطلبة المدرسة واساتذتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى