صحة وجمال

تكثيف الدورات الأمنية الرقابية لإلزام المواطنين بالإجراءات الوقائية

كثفت مصالح أمن ولاية سطيف خلال الأيام الأخيرة دوراتها الرقابية في الميدان، قصد ضمان التزام المواطن بمختلف الإجراءات الوقائية الكفيلة بحمايته وحماية غيره، والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حسبما لوحظ اليوم السبت.

وقد باتت دوريات الأمن الولائي خلال الأيام الأخيرة، تجوب بشكل ملحوظ جميع مناطق الولاية لاسيما على مستوى الأسواق والمراكز التجارية الكبرى، من أجل إلزام المواطنين من جهة وتحسيسهم وتوعيتهم من جهة أخرى بضرورة التطبيق الصارم لإجراءات الوقاية والحماية من تفشي الوباء.

وأكد المكلف بالاتصال والعلاقات العامة بالأمن الولائي محافظ الشرطة عبد الوهاب عيساني لـ”وكالة الانباء الجزائرية”، بأن مصالح أمن الولاية “اعتمدت توزيعا مدروسا لأفراد الشرطة مدعمين بجميع الإمكانيات البشرية والمادية، سواء عبر عاصمة الولاية أو عبر أقاليم الدوائر فضلا عن انتشار الفرق المكلفة بالدوريات لصد المخالفين إجراءات الوقاية اللازمة وكذا لمخالفي الحجر الصحي”.

وحسب محافظ الشرطة عيساني، فقد مكنت هذه الدورات الرقابية في تسجيل ما يعادل2.488 مخالفة لكل من ثبت عدم التزامه بارتداء القناع الواقي، وذلك في إطار تطبيق المادة 13 مكرر من المرسوم التنفيذي 20 – 127 المؤرخ في 20 مايو 2020 الذي شرع في تجسيده بتاريخ 3 يونيو الجاري .

ويلزم هذا الإجراء الوقائي “ارتداء القناع الواقي من طرف جميع الأشخاص وفي كل الظروف في الطرق والأماكن العمومية وأماكن العمل وكذا في الفضاءات المفتوحة أو المغلقة التي تستقبل الجمهور لاسيما المؤسسات و الإدارات العمومية والمرافق العمومية ومؤسسات تقديم الخدمات والفضاءات التجارية”حسب ذات المصدر .

ويجري غرس وتكريس ثقافة ارتداء القناع الواقي، لاسيما بالطريق العام ومختلف الفضاءات العمومية والتجارية وغيرها من خلال ردع المخالفين لهذا الإجراء الوقائي، وتحرير مخالفات ضدهم كإجراء من شأنه كبح تداعيات هذه الجائحة كما أضافه عيساني، مشيرا إلى أن “العملية ردعية وتحسيسية في نفس الوقت” .

كما تم منذ تطبيق إجراءات الحجر الصحي بالمنطقة إعداد 11.423 ملف ضد كل من ثبت عدم امتثاله لهذا الإجراء الوقائي إضافة إلى وضع 171 مركبة و 851 دراجة نارية بالمحشر حسبما ذكره محافظ الشرطة عيساني .

وفيما تعلق بالنشاطات التجارية، فقد تم تحرير 277 مخالفة ضد تجار وبعض زبائنهم ممن ثبت عدم التزامهم بإجراءات التباعد الجسماني داخل محلاتهم.

وأضاف السيد عيساني، أنه سبقت العملية حملة تحسيسية واسعة النطاق عبر بلديات الولاية الستين (60) استهدفت مختلف شرائح المجتمع، قصد إقناعهم بضرورة إتباع الإجراءات الوقائية المطلوبة لاسيما ما تعلق منها بارتداء الأقنعة الواقية في الأماكن العمومية والأسواق والمحلات التجارية وغيرها .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق