آخر الأخبار

تمديد غلق المدارس والجامعات ومؤسسات التكوين المهني

أعلن رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون  مساء يوم الثلاثاء، عن تمديد غلق المدارس والجامعات ومؤسسات التكوين المهني وهذا في إطار إجراءات الوقاية من انتشار وباء كورونا ومكافحته وجاء هذا الاعلان خلال لقاء للرئيس تبون مع ممثلي عدد من وسائل الاعلام الوطنية.

كان رئيس الجمهورية قد أمر يوم 12 مارس الماضي بغلق مدارس التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي الى غاية انتهاء العطلة الربيعية في الخامس من شهر أبريل 2020.

ويشمل هذا القرار أيضا المؤسسات التكوينية التابعة لقطاع التكوين والتعليم المهنيين ومدارس التعليم القرآني والزوايا وأقسام محو الأمية وجميع المؤسسات التربوية الخاصة ورياض الأطفال

 أكد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, يوم الثلاثاء أن الجزائر كانت “سباقة” في اتخاذ الاجراءات الضرورية لمواجهة فيروس كورونا

و اوضح رئيس الجمهورية في لقاء مع الصحافة الوطنية بث على التلفزيون العمومي أنه بخصوص القرارات المتخذة لمواجهة هذا الوباء فقد “كنا من البلدان الاوائل في هذا المجال وذلك قبل بلدان اوروبية” , مستدلا في ذلك باللجوء الى “غلق المدارس والثانويات والجامعات وكذا الملاعب” كإجراء احترازي.

وفي رده على سؤال حول قول البعض أن الجزائر تأخرت في القيام بإجراءات وقائية ضد المرض أكد رئيس الجمهورية أن الجزائر شرعت مباشرة بعد التأكد من دخول اول حالة الى البلد من خلال رعية اجنبي في اتخاذ هذه الاجراءات اللازمة حيث كنا مثلما قال– “الاوائل في القيام بالفحص في المطارات والموانئ، كما كنا اول من قام باجلاء رعاياه من الخارج خوفا عليهم من الخطر عندما تم استقدامهم من ووهان الصينية ووضعهم في الحجر الصحي”.

وفي ذات السياق اشار الرئيس تبون الى ان مثل هذا الكلام يعد بمثابة “هجمة شرسة” تستهدف الجزائر مبرزا ان “هناك من لم يهضم الاستقرار الذي تعيشه البلاد”، و لافتا الى أن الجزائر “لا تخفي اي شيئ” بخصوص حالة الفيروس في البلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق