أخبار الوطنمجتمع

تمنراست: إطلاق قافلة تضامنية لفائدة بلديتي أبالسة وتاضروك

أعطيت اليوم الخميس بتمنراست إشارة انطلاق قافلة طبية وتحسيسية تضامنية لفائدة بلديتي أبالسة وتاضروك في إطار الاحتفالات الرسمية المخلدة لليوم الوطني للشهيد (18 فيفري).

وأشرف على انطلاق هذه القافلة التضامنية من أمام مقر الولاية الأمين العام لوزارة المجاهدين وذوي الحقوق العيد ربيقة بمعية السلطات الولائية.

وبعد ذلك توجه الوفد إلى مقبرة الشهداء “الرحمة” بعاصمة الولاية التي جرت بها مراسم الترحم على أرواح الشهداء الأبرار.

كما شارك الوفد في جانب من الحملة الوطنية لإعادة التشجير التي أطلقت بالقرب من مدرسة أشبال الأمة بتمنراست بحضور نائب قائد الناحية العسكرية السادسة اللواء أحسن سليمان.

وبالمناسبة، قال السيد ربيقة: “بادرنا في إطار إحياء اليوم الوطني للشهيد وما تحمله هذه المناسبة من رمزية بحملة وطنية تستهدف غرس 1.5مليون شجيرة (شجرة الشهيد) على المستوى الوطني، وهو العدد الذي يرمز إلى عدد الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل حرية واستقلال الجزائر”.

وأشار أيضا، إلى أن اليوم الوطني للشهيد يصادف مئوية الشهيد زيغود يوسف الذي يعد واحدا من أبطال ورموز الثورة التحريرية.

وذكر السيد ربيقة أن حملة التشجير تشارك فيها مختلف فعاليات المجتمع المدني وأفراد الجيش الوطني الشعبي وتلاميذ مدرسة أشبال الأمة، بغرض ترسيخ القيم والروح الوطنية في أوساط الأجيال الناشئة.

ويتواصل برنامج الإحتفالات الرسمية باليوم الوطني للشهيد بإشراف وفد وزارة المجاهدين وذوي الحقوق على افتتاح ملتقى وطني بعنوان “الرمزية والدلالات التاريخية لليوم الوطني للشهيد من خلال صفحات المقاومة والثورة التحريرية في الجنوب الجزائري”، الذي يحتضن أشغاله المركز الجامعي أمين العقال الحاج موسى آق أخاموك بتمنراست.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق