إقتصاد

تمويل المؤسسات: توقيع اتفاقية بين بنك الجزائر الخارجي وصندوق ضمان قروض الاستثمارات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة

 تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين بنك الجزائر الخارجي وصندوق ضمان الإستثمارات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، تقضي بدعم إجراءات وآليات الدعم والتمويل لفائدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حسبما أفاد به بيان للبنك.

و تهدف هذه الإتفاقية “الهامة” إلى تحديد الترتيبات العملية لمنح وتفعيل ضمان الصندوق للاعتمادات الإستثمارية الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة المنتجة للسلع والخدمات،حسب نفس المصدر.

كما تحدد هذه الاتفاقية و تكمل أحكام الشروط العامة لضمان الصندوق من حيث الائتمان الاستثماري, وفقا للبيان الذي لفت إلى أن هذه الاتفاقية تعد الثانية من نوعها بالنسبة للبنك التي تتوجه لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تواجه صعوبات في إيجاد التمويلات الضرورية لاستثماراتها ومشاريعها.

و أوضح الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي أن “هذه الشركات بحاجة إلى تمويل من البنوك و المؤسسات المالية” مضيفا أن هذه الاتفاقية “تجعل من الممكن تعزيز آلية التمويل وضمان الشركات الصغيرة والمتوسطة التي حُرمت من المرافقة
البنكية”، وفقا للتصريحات التي نقلها البيان.

كما عبر عن حرصه على ضرورة ضمان استمرار مؤسسته البنكية في تقديم خدماتها في هذه الحالة الاستثنائية التي تتسم بانتشار وباء فيروس كورونا.

يذكر أن صندوق ضمان قروض الاستثمارات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة هي هيئة ضمان، تهدف إلى تغطية مخاطر التخلف عن سداد القروض الاستثمارية الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بغرض إنشاء وتوسيع النشاط وتجديده و/أو تجديد المعدات.

و على هذا الأساس فإن تدخل الصندوق يعزز جانب الضمانات الحقيقية التي تطلبها البنوك والمؤسسات المالية من عملائها لتعبئة التمويل الممنوح.

و من هذا المنطلق، وضع الصندوق لنفسه هدفا يتمثل في تعزيز نمو مستوى تكامل الضمانات المالية في نطاق الممارسة اليومية للبنوك في تمويل استثمارات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، يضيف البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى