مجتمع

تندوف: عصرنة 36 كلم من الطريق الرابط بين قرية حاسي مونير والطريق الوطني رقم 50

استكملت أشغال عصرنة مسافة 36 كلم من الطريق الولائي رقم 1 الرابط بين قرية حاسي مونير والطريق الوطني رقم 50، الممتد على مسافة طولها 90 كلم، حسبما علم اليوم الأحد لدى مديرية الأشغال العمومية بالولاية.

ويجري حاليا التحضير لانطلاق أشغال تحديث المسافة المتبقية (54 كلم)، مما سيمكن من تحسين وضعية هذا الشريان الحيوي وتشجيع نشاط النقل من وإلى هذا التجمع السكني المصنف ضمن مناطق الظل، كما أوضح مدير القطاع، عبد العزيز زاوي.

ورصد لهذه العملية غلافا ماليا بقيمة 300 مليون دج، حيث جرى توزيع إنجازه عبر عدة مراحل من أجل التعجيل بإتمام أشغال عصرنة هذا المحور الذي سجلت تصدعات في عدة مقاطع منه، مما تسبب في عرقلة حركة تنقل سكان القرية وتأخر التنمية بها، كما جرى توضيحه.

وكان والي الولاية، يوسف محيوت، قد شدد خلال زيارة تفقد لهذه القرية، على ضرورة الإسراع في إتمام أشغال تحديث هذا الطريق قبل نهاية السنة الجارية.

للإشارة فإن ولاية تندوف تتوفر على شبكة من الطرقات تتمثل في 1.107 كلم من الطرقات الوطنية و151 كلم من الطرقات الولائية و125 كلم طرقات بلدية وطرقات حدودية تمتد على مسافة إجمالية بطول 2.530 كلم، وفق معطيات قطاع الأشغال العمومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق