أخبار الوطن

تنصيب أعضاء مكتب الجزائر لمنظمة الأمن العالمية لمكافحة الفساد

نصب بعد أمس السبت أعضاء مكتب الجزائر لمنظمة الأمن العالمية لمكافحة الفساد التي يوجد مقرها بجنيف (سويسرا) وذلك من طرف رئيس المكتب، حكيم لفوالة.

ويتعلق الأمر في هذا السياق بتنصيب خبراء في الاقتصاد والمالية والقانون والصحة في مهامهم على أن يشرعوا في العمل لحساب منظمة الأمن العالمية لمكافحة الفساد وذلك بالتنسيق مع مختلف المؤسسات الإدارية والأمنية والعسكرية، حسب ما أوضحه السيد لفوالة لوكالة الأنباء الجزائرية، على هامش حفل تنصيب الأعضاء الذين يمثلون عديد مناطق البلاد.

وأفاد نفس المتحدث بأن المهام الأساسية للأعضاء هي إعداد ملفات “موثوق بها وواضحة” حول مختلف القضايا التي تطرح في إطار العملية الوطنية لمكافحة الفساد، مؤكدا أن اختيار الأعضاء قد أخذ بعين الاعتبار “عديد المعايير المهنية والملف الشخصي”.

ومن خلال مكتبها بالجزائر، تعمل منظمة الأمن العالمية لمكافحة الفساد على تكوين خبراء في مكافحة الفساد في مختلف القطاعات بما يمكن من المشاركة بصفة نشطة في المجهودات الوطنية لمكافحة هذه الظاهرة التي تشكل خطرا على البلاد والشعب، كما أضاف نفس المصدر.

وبعد أن أثنى على القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون فيما يتعلق بمكافحة الفساد، أكد السيد لفوالة بأن منظمة الأمن العالمية لمكافحة الفساد تعمل من خلال مكتبها بالجزائر على إشراك المجتمع المدني في مكافحة هذه الظاهرة التي تعد –حسبه- “قضية الجميع”.

وأعلن في هذا الإطار عن تنظيم “عما قريب” لقاء مع ممثلي المجتمع المدني لدراسة الوسائل والآليات التي يتعين وضعها لتعزيز انخراط المجتمع المدني في هذه العملية.

للتذكير، فإن منظمة الأمن العالمية لمكافحة الفساد، قد أعلنت مؤخرا عن تنظيم ندوة دولية بالجزائر حول دور المجتمع المدني في مكافحة الفساد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى