مجتمع

تنصيب العميد الأول للشرطة باديس نويوة على رأس أمن ولاية بومرداس

تم اليوم الأحد تنصيب العميد الأول باديس نويوة، على رأس أمن ولاية بومرداس تحت إشراف مراقب الشرطة، سيفي محمد، مدير شرطة الحدود ممثلا للمدير العام للأمن الوطني وبحضور المفتش الجهوي لشرطة الوسط بالبليدة والسلطات الولائية.

ونصب العميد باديس نويوة، الذي قدم من الشلف، حيث ترأس نفس الجهاز على مستوى هذه الولاية، خلفا لمراقب الشرطة علي بدوي الذي استدعي إلى مهام أخرى، في مراسيم أقيمت بمقر أمن الولاية.

وذكر مدير شرطة الحدود في كلمته بالمناسبة عقب مراسيم تسليم واستلام المهام، أن تنصيب رئيس أمن هذه الولاية الجديد، الذي تقلد عدة مسؤوليات بسلك الأمن الوطني، يندرج في إطار سلسلة من التحويلات التي باشرتها المديرية العامة للأمن الوطني، تكريسا لثقافة التداول على المسؤولية في الجهاز من خلال منح الفرص لجميع الكفاءات لتقلد مناصب المسؤولية ولإعطاء دفع إضافي للسيرورة الأمنية بالولاية.

ويساهم تكريس هذه الثقافة أيضا، يضيف ذات المسؤول، في خلق مناخ للتنافس والمبادرة والتوجه الاستشرافي في تسيير المورد البشري الذي تسعى إليهم المديرية العامة للأمن الوطني متمنيا النجاح للوافد الجديد، وشاكرا الرئيس السابق عن المجهودات التي بذلها .

ومن جهته قدم مراقب الشرطة علي بدوي في كلمته بالمناسبة تشكراته لكل إطارات أمن الولاية الذين رافقوه على مدار تسعة سنوات في ترأس هذه الهيئة الأمنية من أجل الحفاظ على أمن وممتلكات المواطنين.

كما عبر الرئيس الجديد لأمن الولاية من جهته، عن اعتزازه بالثقة التي حظي بها بتعيينه على رأس أمن ولاية بومرداس، التي ستكون سنده في بذل كل الجهود من أجل تأدية مهامه الأمنية في أحسن الظروف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق