إقتصاد

تنويع الاقتصاد: الجزائر تريد الاستفادة من خبرة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية 

دعا الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان اليوم الخميس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إلى وضع خبرته
في خدمة الجزائر من أجل مرافقتها في تحقيق الهدف الرامي إلى تنويع الاقتصاد، حسبما أشار إليه بيان لوزارة المالية.
وأوضح البيان أن أقوال السيد بن عبد الرحمان قد جاءت خلال مباحثات أجراها عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد مع رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أوديل رونو باسو.
وشكل هذا اللقاء الذي عقد عقب انضمام الجزائر مؤخرا للبنك، فرصة للتباحث حول سبل التعاون الممكنة بين الطرفين وتبادل وجهات النظر حول الكيفيات التي تسمح للجزائر بإتمام عملية العضوية.
واستغل السيد بن عبد الرحمان فرصة هذا اللقاء لتقديم “المحاور الكبرى لمخطط عمل الحكومة الجديد، الذي يشكل نظرة استراتيجية شاملة لتنمية البلاد في السنوات القادمة ويؤسس لنمط اقتصادي جديد يعتبر كطموح أولي لبلوغ التنويع في
موارد الدولة الجزائر”.
كما أوضح أن الجزائر قد أطلقت ورشات طموحة لاحداث اصلاحات هيكلية، لاسيما في ميدان الجباية والميزانية، والتي تعتبر أولى نتائجها مشجعة جدًا، مؤكدًا على جهود الحكومة الجزائرية لحشد أكبر قدر من الموارد الوطنية، خاصة من خلال
الشمول الجبائي والمالي.

وفي هذا السياق، دعا السيد بن عبد الرحمان “البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إلى وضع خبراته في خدمة الجزائر من أجل مرافقتها في تحقيق هدف تنويع اقتصادها، من خلال النهوض بالقطاع الخاص، لاسيما الشركات الصغيرة والمتوسطة “.
ومن جانبها، هنأت رئيسة البنك الجزائر على انضمامها إلى هذه المؤسسة لتصبح بذلك العضو الثالث والسبعين للبنك.
وفيما يتعلق بالشراكة مع الجزائر في المستقبل، أبدت السيدة رونو باسو “الإرادة الكاملة” لمؤسستها “لدعم الجزائر في جهودها التنموية، ولا سيما في المجالات التي يتمتع فيها البنك الأوروبي لإعادة التعمير والتنمية الخبرة والميزة المقارنة، على غرار تطوير القطاع الخاص، لاسيما الشركات الصغيرة والمتوسطة ، وتعزيز التحول الأخضر والطاقات المتجددة وكذا تطوير الشمول المالي”.
وختم البيان بالإشارة إلى أن الطرفين تعهدًا “بتعميق التبادلات بهدف إعداد خارطة طريق لإقامة التعاون بين الجزائر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق