أخبار الوطن

تواصل اللقاءات الثنائية بين وزارة التربية الوطنية والنقابات لمناقشة ترتيبات إعادة النظر في القانون الأساسي للقطاع

تواصلت اليوم الثلاثاء جلسات العمل الثنائية بين وزارة التربية الوطنية وممثلي المنظمات النقابية المعتمدة، المخصصة لمناقشة ودراسة ترتيبات إعادة النظر في القانون الأساسي الخاص بالقطاع، ضمن سلسلة اللقاءات المبرمجة بين الطرفين منذ 17 مايو الجاري، حسب بيان للوزارة .

وأوضح المصدر أنه وفي إطار مواصلة سلسلة جلسات العمل الثنائية مع المنظمات النقابية المبرمجة، تنفيذا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، يواصل وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، على مستوى مقر الوزارة، لقاءاته مع ممثلي النقابات، لـ”مناقشة ودراسة ترتيبات وآليات إعادة النظر في القانون الأساسي الخاص بالقطاع”.

وحسب ذات المصدر، التقى الوزير بممثلي المجلس الوطني المستقل لمديري الثانويات و النقابة الوطنية لمديري المدارس الابتدائية وكذا النقابة الوطنية المستقلة لمساعدي ومشرفي التربية.

وتخصص هذه السلسلة من اللقاءات، حسب البيان، “للنظر في القضايا ذات الطابع المهني والاجتماعي لمنتسبي القطاع ، تعبيرا عن الإرادة الصادقة للتأسيس لمقاربة جديدة تغلب سياسة الحوار والتشاور في معالجة الانشغالات المطروحة ومناقشة وتبادل الرؤى حول العديد من القضايا التي تخص الشأن التربوي ، في كنف الثقة والاحترام المتبادلين”.

و تأتي هذه اللقاءات، حسبما أكده وزير القطاع في وقت سابق لتكريس “مبدأ الشراكة مع جميع الشركاء المعتمدين في القطاع “، من خلال تنظيم سلسلة من اللقاءات الجماعية والثنائية كان آخرها تلك الممتدة من 29 أبريل إلى 06 ماي 2021، مبرزا أن “الوزارة منفتحة على جميع التصورات والاقتراحات التي ستقدم من طرف النقابات لإيجاد الآليات والكيفيات التي تسمح بإعادة النظر في القانون أساسي، بالشكل الذي يرضي جميع ممثلي موظفي القطاع”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى