دولي

تواصل هجمات الجيش الصحراوي مستهدفة معاقل الإحتلال المغربي لليوم الـ 49 على التوالي

تتواصل هجمات الجيش الصحراوي مستهدفة معاقل وتخندقات جنود الإحتلال المغربي في الجدار الرملي أو ما يعرف بجدار “الذل والعار” المغربي مخلفة دمارا كبيرا بقواعد وتمركزات جيش الإحتلال لليوم الـ 49 على التوالي،حسبما أفاد به اليوم الخميس بيان لوزارة الدفاع الصحراوية.

وجاء في البيان رقم 49 للوزارة، أن “قوات الجيش الصحراوي نفذت الثلاثاء المنصرم قصفا عنيفا باغتت فيه قواعد الإحتلال المغربي المتخندقة في ذات الجدار بمنطقة أكيب النص قطاع اوسرد”، حسبما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية  اليوم.

وأضاف البيان، أن “الجيش الصحراوي قد إستهدف أمس قواعد الجيش الملكي المغربي في عدة مواقع على غرار منطقة منطقة فدرة لغراب قطاع حوزة التي تعرضت للقصف مرتين متتاليتين”.

كما إستهدف قصف مدمر -حسب ذات المصدر- “قواعد جنود الإحتلال المتخندقة في منطقتي لكصيبيين قطاع الفرسية و قطاع البكاري”.

أما اليوم، فأبرز البيان أن “الجيش الصحراوي قد إستهدف بالقصف العنيف عدة نقاط على غرار قطاع المحبس و تنوشاد قطاع المحبس و كذا منطقة روس لفريرينة قطاع السمارة”.

و أضاف البيان أيضا أن “قصفا عنيفا إستهدف أربعة قواعد الإحتلال المغربي،متخندقة في كل من منطقة سبخة العكريش قطاع السمارة، منطقة روس أوديات أشديدة قطاع الفرسية وكذا منطقة أكويرة أبروك قطاع حوزة و أخيرا منطقة أعظيم أم أجلود قطاع أوسرد”.

و نوّه البيان ذاته إلى أن “هذه الهجمات قد خلفت دمارا وخسائر في صفوف جيش الإحتلال المغربي المتقوقعة في جدار الذل والعار الهش، فيما يواصل الجيش الصحراوي أعماله القتالية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى