آخر الأخبارإقتصاد

توفيق حكار: سوناطراك مستعدة لتسهيل حصول المؤسسات الجزائرية على عقود الهندسة و التموين و البناء

أكد الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة أن الاستراتيجية التي سطرتها الشركة في مجال الاندماج الوطني تهدف الى تمكين المؤسسات الجزائرية من الحصول على عقود مشاريع الهندسة و التموين و البناء من خلال اعداد دفتر شروط خاصة.

و في كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح أشغال يوم دراسي خصص لاستراتيجية تطوير المضمون المحلي في مشاريع سوناطراك, صرح السيد حكار أنه من ضمن الخيارات المتاحة امام المجمع “اعداد دفتر شروط خاصة باعلانات عن مناقصة متعلقة بممتلكات او خدمات محلية و/أو مضاعفة عدد هذه العقود (الهندسة و التموين و البناء) لاسيما من خلال العقود المجزأة عندما يتسنى ذلك بغية تمكين المؤسسات الجزائرية من الحصول على هذه المشاريع”.

كما أوضح الرئيس المدير العام للمجمع مخاطبا المدراء العامين للفروع و مسيري مؤسسات شريكة و ممثلي عمال قطاع الصناعات البترولية و الغازية أن الاستراتيجية الموجهة لبروز القدرات و الامكانيات الوطنية كفيلة بتشجيع النسيج الصناعي للمؤسسات و الصناعات الصغيرة و المتوسطة الجزائرية و تطوير الكفاءات و نقل المهارة و تطوير شبكة تموين محلية قادرة على المدى على التصدير و مرافقة مشاريع المجمع على الصعيد الدولي.

و اضافة الى تحقيق توفير معتبر للعملة الأجنبية فإن استراتيجية تطوير الآداة الوطنية لسوناطراك تندرج حسب قوله “في اطار مسؤوليتها المجتمعاتية و كونها الفاعل الوطني الهام في تحقيق التنمية المستدامة للبلد”.

و ستستفيد من هذه الاستراتيجية جميع الأطراف الفاعلة و على رأسها الدولة من خلال مضاعفة القيمة المضافة المحلية و الثروات الوطنية, يضيف نفس المسؤول.

و لدى تأكيده بأن المديرية العامة لسوناطراك استحدثت كيانا مزود بجميع الوسائل الضرورية مهمته انجاح هذه السياسة, ركز السيد حكار على هدف سوناطراك المتمثل في الحصول على شركاء صناعيين محليين أكفاء و يحترمون مبادئ قانون سير الشركة الوطنية للمحروقات.

وفي إطار الجهود المبذولة لتعزيز إمكانات الإنتاج الوطني، أكد الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك على إنشاء مؤسسات ذات قدرات صناعية وهندسية، موضحًا أن “هذه القطاعات من الأنشطة هي التي تعاني من نقص في القدرات الوطنية “.

كما تمت الإشارة إلى ان مجالات الهندسة والتموين والبناء تغطي على وجه الخصوص مشاريع إنجاز البنى التحتية، وتطوير حقول الغاز، والأعمال الصناعية وتركيب التجهيزات الصناعية (الأجهزة، والشاحن التوربيني، ونظام التبريد).

ستة مليارات دولار من عقود الهندسة والتموين والبناء في عام 2019 

ويشير تقرير للسنة المالية 2019 قدمه إطارات المجمع بهذه المناسبة، إلى أن سوناطراك قد أبرمت بمبلغ يناهز 735 مليار دينار ما يعادل 6 مليارات دولار من عقود مشاريع الهندسة و التموين و البناء مع شركات أجنبية (أوروبا والولايات المتحدة وآسيا)، أي 60 بالمئة من إجمالي قيمة العقود الموقعة.

أما على الصعيد المحلي، فقد بلغت قيمة العقود الممنوحة للشركات الجزائرية في مجال الهندسة و التموين و البناء 135 مليار دينار، ما يمثل 15? فقط من إجمالي العقود المبرمة في مشاريع انجاز البنى التحتية وتأهيل المنشآت وتجهيزات الإنتاج وكذا أشغال الحفر والتوصيل للآبار.

في حين بلغت قيمة عقود صفقات الخدمات بما في ذلك الصيانة والإطعام وصيانة قواعد الحياة وتأجير معدات النقل، 116 مليار دينار ما يمثل نسبة 71 بالمئة تليها عقود التوريد (62 مليار دج، وتمثل 42 بالمئة).

كما أكد السيد حكار أن من بين الأهداف التي حددها مجمع سوناطراك من حيث دمج المؤسسات المحلية في انجاز مشاريع الهندسة و التموين والبناء، هو بلوغ نسبة 60 بالمئة على المدى القصير و 80بالمئة على المدى الطويل.

و أضاف أنه فيما يخص المؤسسات و الصناعات الصغيرة و المتوسطة فقد تم توجيه تعليمات إلى المدراء العامين للفروع من اجل منح 10 بالمئة من الصفقات لهذه الفئة من الشركات، معلنا عن إنشاء مديرية جديدة على مستوى المجمع لمرافقة وتوجيه الشركات الناشئة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق